20:02 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    قدم مسؤول بقطاع الصحة المصري بديلا للكحول يمتاز بفاعليته في تطهير الجلد من الفيروسات لكنه أرخص ثمنا، ما يوفر حلا لأزمة نقصان المواد المطهرة بعد الإقبال الجماهيري الكبير عليها.

    ونقل موقع "صدى البلد" عن الدكتور صفوت أحمد، نقيب صيادلة محافظة الإسماعيلية المصرية، أن "استخدام الماء المالح يعتبر البديل المتوافر عن استخدام الكحول في غسل وتطهير الأيدي، ضمن الإجراءات الاحترازية التي ينصح بها للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا".

    وأوضح المسؤول أن الكحول "يتطاير في الهواء، بمعنى أن كميته تقل مع التخزين، ولفت إلى أن الغسل بالماء والصابون يكفي، حيث يموت الفيروس في الماء المالح، ما يعني أن غسل الأيدي بالماء والملح يعد بديلا فعالا وأرخص ثمنا".

    ولفت المسؤول إلى أنه ينبغي استخدام الكحول الإيثيلي وليس الكحول الميثيلي أو الميثانول، موضحا أن الكحول الميثيلي مادة شديدة السمية إذا تم استنشاقه، أو من خلال ملامسة الجلد بشكل مباشر، وتغش به العطور مثل الكولونيا والعطور الرخيصة وأيضا الخمور.

    وتوقع أن تشهد مصر، الفترة المقبلة، بيع الكحول الميثيلي تحت اسم كحول، موضحا أن الكحول الإيثيلي لا يوجد له أي أضرار بل على العكس عندما يقوم الجلد بامتصاصه يستطيع الكبد تكسير روابطه بسهولة تامة والتخلص منها مع البول.

    وكان هاني يونس، المستشار الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء المصري، أن الرسالة المتداولة بشأن فرض حظر التجوال بداية من الثلاثاء المقبل بسبب فيروس "كورونا"، شائعة لا أساس لها من الصحة.

    وأضاف يونس عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، أن الشائعة غرضها أن يتوافد المواطنون على المحلات، موضحا: "بهذا أي مريض سينقل العدوى للجميع".

    انظر أيضا:

    تايلاند تغلق مدينة بسبب فيروس كورونا
    متفوقا على الكحول الإيثيلي... لماذا يعد الصابون أقوى مطهر من فيروس "كورونا"؟
    إسبانيا تسجل ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة
    دبي تغلق الحانات والمجالس بسبب فيروس "كورونا"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook