10:01 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تمكن مصطفى أولكيتو تونسل، من أنقرة، البالغ من العمر 35 عاما، من التوصل إلى نجاحات متعددة بفضل جهده ومواهبه الكثيرة، رغم معاناته من الاضطراب الوراثي، متلازمة داون.

    ويهتم مصطفى بالقراءة والعلم والتاريخ وحتى الفن الحديث الرسم، كما أنه يعيش لوحده ويتحمل مسؤولية كامل مصاريفه، بحسب ما نقلته وكالة "الأناضول".

    ويعتزم مصطفى تحقيق حلمه في زيارة عجائب الدنيا السبع، وقد خطى أولى خطاه بذلك الاتجاه عندما سافر إلى مصر عام 2003، حيث شاهد هرم الجيزة الكبير ومنارة الإسكندرية كما زار مصطفى هيكل آرتميس في مقاطعة إزمير التركية.

    وقال مصطفى: "شاهدت المناطق التاريخية في أنقرة مع والدي و أعطاني قائمة بالمناطق التاريخية في إسطنبول بالإضافة إلى قائمة عجائب الدنيا السبع"، وبعد وفاة والده عام 2017 اعتبر مصطفى أن من واجبه زيارة كل هذه الأماكن.

    ووجهته التالية هي ضريح هاليكارناسوس الواقع في مقاطعة موغلا التركية، ويخطط أيضًا للسفر إلى اليونان لزيارة تمثال زيوس في أولمبيا بالإضافة إلى عملاق رودس.

    كما حصل مصطفى على شهادتين جامعيتين في إدارة الأعمال من جامعة الأناضول في وسط تركيا ثم بدأ العمل في مكتبة البرلمان التركي عام 2009، لكن حبه للتاريخ حرضه لدراسة التاريخ رغم رفض والدته الفكرة، حيث قال: "لا يوجد أشخاص كثيرون يعانون من متلازمة داون قد حصلوا على شهادتهم الجامعية". وأضاف: "سأدرس حتى نهاية حياتي إن لزم الأمر وأنا الآن على وشك إكمال سنتي الثالثة".

    ولاحظ مصطفى أنه يقرأ كتابا كل أسبوع كما أنه يحاول كتابة رواياته الخاصة وإعدادها للنشر، وذلك غير الرقص والمشاركة في المسرحيات والرسم.

    وخلص مصطفى قائلا: "نجاحي يمكن أن يلهم مئات الأشخاص المصابين بمتلازمة داون"، مضيفا أن عمله الشاق الذي هو في طريقه إلى النجاح ساعده في التغلب على العقبات".

    انظر أيضا:

    بعد أن أصبح طبيب أسنان... سوري يوجه رسالة لوالده المصاب بمتلازمة "داون"
    عوامل تؤثر على إمكانية إنجاب طفل مصاب بمتلازمة داون
    الكلمات الدلالية:
    أنقرة, متلازمة داون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook