17:48 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    يُعتقد أن امرأة تبلغ من العمر 108 أعوام نجت من إنفلونزا 1918 الإسبانية، أصبحت أكبر ضحايا فيروس كورونا في المملكة المتحدة.

    توفيت هيلدا تشرشل في دار رعاية في مدينة سالفورد البريطانية، يوم السبت، بعد ساعات من تشخيص حالتها بالإصابة بفيروس كورونا، قبل ثمانية أيام فقط من عيد ميلادها الـ109، بحسب ما جاء في تقرير لصحيفة The Guardian البريطانية. 

    ولدت هيلدا، التي تعد أكبر ضحايا الفيروس في المملكة المتحدة عام 1911، قبل عام من غرق تيتانيك وقبل ثلاث سنوات من بداية الحرب العالمية الأولى. 

    كانت هيلدا، تبلغ سبع سنوات قبل جائحة الإنفلونزا الإسبانية، التي أصابت 500 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، وقتل شقيقتها.

    ووفقا لحفيدها، أنتوني تشرشل، فإن جائحة الفيروس التاجي دفع جدته إلى تذكر الأنفلونزا الإسبانية، قائلا: "عندما قمت بزيارتها الأخيرة، تحدثنا عن فيروس كورونا، فقالت إنه يشبه إلى حد كبير الإنفلونزا الإسبانية، حيث كان ينتشر في كل مكان". 

    وأضاف: "لقد ذكرت هذه الأيام بالقول لقد كان مذهلا أن شيئا لا يمكن رؤيته يمكن أن يكون مدمرًا للغاية". 

    عالميًا، تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 678 ألف إصابة، وأكثر من 31 ألف حالة وفاة، فيما تخطى عدد المتعافين 146 ألفا.

    وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس/ آذار، مرض "كوفيد 19" الناجم عن فيروس كورونا، "وباء عالميا"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

    انظر أيضا:

    بعد عرض من ترامب لمواجهة كورونا... كوريا الشمالية تختبر سلاحا مدمرا في غاية الضخامة
    لماذا تواصل كوريا الشمالية تجاربها العسكرية رغم انشغال العالم بجائجة كورونا؟
    تسجيل رابع حالة وفاة بفيروس كورونا في الأردن
    بلجيكا تسجل 82 وفاة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 513
    الكلمات الدلالية:
    بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook