15:02 GMT03 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    انضمت ملكة جمال بريطانيا إلى الأطقم الطبية، في وقت تشهد فيه البلاد ارتفاعا في عدد الوفيات والإصابات بكورونا، لتعاود مزاولة مهنتها كطبيبة.

    حيث وضعت باشا موخيرجي، المتوجة بلقب ملكة جمال إنجلترا لعام 2019، "تاج الجمال" جانبا، لتنضم للأطقم الطبية التي تعمل على محاربة وباء "كورونا" في البلاد.

    فبحسب موقع "سكاي نيوز"، إن موخيرجي تريد العودة إلى مزاولة مهنتها كطبيبة، قائلة: "أنا طبيبة مدربة، وستكون خدماتي حاليا أكثر فائدة في المستشفى".

    وأضافت أنها كانت تقوم بأعمال خيرية في الهند، مشيرة إلى أن العمل الخيري مهم جدا، إلا أنها شعرت بأن وقتها ومهاراتها ستكون ذات فائدة أكبر إذا انضمت للخدمات الصحية ببريطانيا لمواجهة فيروس كورونا.

    وسجلت السلطات في المملكة المتحدة، يوم أمس الثلاثاء، 786 حالة وفاة بسبب فيروس "كورونا" المستجد المسبب لمرض (كوفيد – 19)، ليصل إجمالي الوفيات إلى أكثر من 6 آلاف شخص، في أعلى معدل وفيات يومي بالبلاد.

    وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس/ آذار، مرض فيروس كورونا "وباء عالميا"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

    وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول ‏كبيرة ‏بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية، ‏تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق ‏بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.

    انظر أيضا:

    هل ستتخلى بريطانيا عن جونسون بعد إصابته بكورونا؟ هذا ما سيحدث
    رسالة ملكة بريطانيا في "يوم الصحة العالمي"
    بريطانيا: جونسون يتنفس دون أي مساعدة ولا يحتاج لجهاز تنفس
    الكلمات الدلالية:
    طبيبة, بريطانيا, ملكة جمال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook