04:58 GMT01 مارس/ آذار 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حصلت شبكة "نتفليكس" الترفيهية على زيادة ضخمة في عدد المستخدمين، وذلك بالتزامن مع تفشي وباء كورونا المستجد في مختلف أنحاء العالم، ما ألزم الملايين حول العالم بالمكوث في منازلهم.

    وأعلنت الشركة في بيان لها نشرته عبر الإنترنت، عن نتائجها المالية للربع الأول من العام الحالي 2020، وأفادت فيه بأنها حصلت على نحو 16 مليون مستخدم جديد ما يشكل أكثر من ضعف العدد المتوقع سابقا.

    وأشار البيان إلى أن نتفليكس توقعت عند إطلاقها نتائج الربع الرابع من 2019، ارتفاع عدد المستخدمين الجدد 7 ملايين، لكنها كسبت 16 مليون حاليًا، ومال المشتركين نحو الأعمال الوثائقية بشكل أكبر خلال فترة الوباء على عكس الفترات السابقة.

    وبحسب الإحصائية، فإن 64 مليون مستخدم اختاروا مشاهدة سلسلة Tiger King الوثائقية خلال أول 4 أسابيع من عرضها. فيما جاءت الأعمال الدرامية التقليدية بأرقام كبيرة في مقدمتها المسلسل الإسباني ذائع الصيت La Casa de Papel​ والذي حصل على 65 مليون مشاهدة، وكذلك مسلسل Ozark الذي حقق 29 مليون مشاهدة. فيما جاء فيلم Spenser Confidential للنجم مارك والبيرغ في مقدمة الأفلام المعروضة مؤخرًا وبنحو 85 مليون مشاهدة.

    يشار إلى أن نتفليكس تعتمد عدد المشاهدات من خلال احتساب مشاهدة واحدة عند متابعة 70% من الفيلم أو المسلسل أو العرض.

    وكانت حملة غضب واسعة قد اندلعت في تركيا ضد شبكة "نتفليكس"، دعت إلى حملة إلغاء اشتراك مليونية، بسبب رد "نتفليكس فرنسا" على أحد المتابعين الأرمن حول إن كانوا يفكرون بتقديم عمل عن الأرمن.

    وجاء رد الشركة بالإيجاب، حيث رأت شبكة "نتفليكس" أنها تفكر جديا في إنتاج فيلم عن "الإبادة الأرمنية"، الأمر الذي جعل بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي الأتراك يصبّون جام غضبهم على "نتفليكس".

    ويعزى غضب الحكومة والشعب التركيين على ذلك، كون تركيا ترفض حتى اليوم، الاعتراف بأن ما جرى ضد الأرمن مجزرة جماعية.

    انظر أيضا:

    "نتفليكس" تثير الجدل بإعلان "المسيح" الذي يخرج من سوريا ويسير في القدس... فيديو
    بطلب من حكومات العالم... "نتفليكس" تحذف 9 أعمال فنية
    "نتفليكس" تستحدث أدوات جديدة للرقابة على المحتوى
    حملة مليونية تركية لمقاطعة "نتفليكس"
    الكلمات الدلالية:
    نتفليكس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook