07:21 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    علّق جراح القلب المصري، الدكتور مجدي يعقوب، على قيامه بإجراء عملية جراحية لـ"إرهابي".

    في حلقة لبرنامج "اللقاء" الذي يذاع على قناة "إم بي سي"، أوضح الدكتور يعقوب أن هذا الإرهابي كان يحتاج إلى عمليتين جراحيتين، و"أجرينا له العمليتين. كيف لا نجري له العملية".

    وأكد جراح القلب العالمي أن مهنة الطب هي رسالة لخدمة الإنسانية جمعاء، وكل الناس متساوون، "ونحن لسنا قضاة، هذا الإرهابي لم نكن نعرف أنه إرهابي أو ليس إرهابيا، وكان يحاكم أمام إحدى المحاكم، وتلك المحاكم ليست عملنا المنوطين به، فكيف يمكننا معاقبته في وقت لم تصدر المحكمة قرارها عليه بعد". 

    وأوضح الدكتور مجدي يعقوب في حواره مع برنامج "اللقاء"، الذي أذيع أمس الاثنين، على قناة "إم بي سي"، أن عمله الدايم هو الطب فحسب، وليس القضاء، وأنه في حال محاكمة المتهم، فلا يجب معاقبته مرة أخرى بالمرض، ونتركه في مرضه، منوها إلى ان المتهم خرج، في النهاية" بريئا من التهم الموجهة إليه.

    انظر أيضا:

    رئيس الحكومة المصرية: مجدي يعقوب رمز وطني
    حاكم دبي يكرم طبيب القلب المصري مجدي يعقوب... فيديو
    لحظة سقوط مجدي يعقوب في حفل تكريمه.. فيديو
    اكتشاف إصابات بكورونا في مركز مجدي يعقوب للقلب في مصر
    الكلمات الدلالية:
    أحكام القضاء, الإرهاب, الطب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook