01:05 GMT16 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أجرت "فوربس الشرق الأوسط" استطلاعا، في بداية أبريل/نيسان، لمعرفة عادات عمل الموظفين من المنزل والتحديات التي يواجهونها والدعم المقدم لهم من قبل أصحاب الأعمال.

    وقُدمت قائمة تضم استنتاجات رئيسية حول مسألة العمل في ظل "كورونا"، بحسب ما نقلته "فوربس".

    1. عدم ظهور اختلاف في مستوى الإنتاجية أو زيادة تحسنها في حال العمل من المنزل

    ويجد ثلاثة أرباع من المشاركين في الدراسة أن مستوى الإنتاجية خلال العمل من المنزل هو نفسه أو حتى أفضل مقارنة بالعمل في المكتب، ويرى 20.9 في المئة من الموظفين أنهم أقل إنتاجية، وأعرب 2.8 في المئة منهم عن عدم إمكانيتهم إنجاز أعمالهم من منازلهم.

    2. مشكلات شبكة الإنترنت والبيئة غير المناسبة للعمل، تشكل عائقًا أكبر من صعوبة التواصل

    ويعد معظم المشاركين أن الملهيات تشكل تحد كبير خلال العمل من المنزل وتلته من الصعوبات مشكلات في الإنترنت ومن ثم البيئة المحيطة.

    3. يحاول معظم الناس المحافظة على روتينهم السابق، مع إدخال بعض التغييرات

    أكثر من 57.4% من المجيبين حاولوا إبقاء روتينهم السابق، لكن مع إدخال بعض التغييرات.

    4. بعض المشاركين يبدؤون يومهم بممارسة التأمل

    وحسب النتائج يقوم 29 في المئة منهم بشرب القهوة صباحا، بينما يبدأ 22.8 في المئة يومهم بقراءة رسائل البريد الإلكتروني ويطلع 17 في المئة على الأخبار. وأفاد 9.3% من المشاركين بأنهم يبدؤون يومهم بممارسة التأمل في الصباح الباكر.  ويتابع 7.7 في المئة منصات التواصل الاجتماعي بعد الاستيقاظ مباشرة.

    5. القراءة هي أكثر نشاط غير بدني يتم ممارسته

    يمارس 37.7 في المئة من المشاركين القراءة في أوقات الفراغ، والهواية التي تليها هي الألعاب، ومن ثم الدورات التعليمية عبر الإنترنت. ومن بين هؤلاء الذين اختاروا "أخرى"، كانت مشاهدة التلفاز الإجابة الأكثر شيوعًا.

    6. التعامل مع "العزل" على نحو جدي، حيث لا يخرج معظم الأفراد من منازلهم أكثر من مرة في الأسبوع

    يلتزم الأفراد بالبقاء في المنزل، حيث أفاد 38.3 في المئة من المشاركين بأنهم لا يخرجون سوى مرة واحدة أسبوعيًا. بينما قال 26.8 في المئة منهم إن معدل خروجهم من المنزل يقل عن ذلك.

    وكان 65 في المئة من المشاركين في الدراسة رجالا. وتتراوح أعمار 34 في المئة منهم بين 36 و45 عامًا، و27 في المئة منهم بين 26 و35 عامًا.

    انظر أيضا:

    تسمح بالعمل في المنزل… 6 تطبيقات لمحاربة كورونا دون التأثير على كفاءة العمل
    كيف تتأكد من تعقيم "لوحة المفاتيح" أثناء العمل من المنزل؟
    7 وصايا للمحافظة على تركيزك أثناء العمل من المنزل
    الكلمات الدلالية:
    الشرق الأوسط, العمل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook