06:17 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ألقت السلطات المغربية، اليوم الجمعة، القبض على أخطر مغتصب في البلاد، بعدما فاق عدد جرائمه الـ30.

    وذكر الموقع الإلكتروني "أخبارنا المغربية"، اليوم الجمعة، أن المغتصب الذي ألقي القبض عليه لم يكن يفرق في ضحاياه ما بين قاصر أو متزوجة، إلى أن فاق مجموعهن 30 في أقل من سنة واحدة.

    وأكد الموقع أن قصة المغتصب تليق بأن تصبح فيلما سينمائيا، بطله شاب من الدار البيضاء، قاده هوسه بالجنس إلى أن يصبح واحدا من أخطر المغتصبين في البلاد.

    وأوضح أن المغتصب شرع تلقائيا في الإدلاء باعترافاته خاصة بعد مواجهته ببعض المشتكيات، وتأكده من أن التهم ثابتة في حقه، والذي بدأ في سرد حكايات المغتصبات، الواحدة تلو الأخرى.

    وأشار الموقع الإلكتروني إلى أن المتهم كشف عن خطته التي مكنته من "ممارسة الجنس"، في الغالب بالقوة، وفي بعض الأحيان بالتراضي، مع هذا العدد الكبير من الفتيات، حيث قال" إنه أنشأ حساب على "فيس بوك" وهميا وشرع في طرح هواتف ذكية جديدة بأسعار مغرية، إلا أنه كان يرد فقط على تساؤلات الفتيات وينتقل للحديث معهن على الخاص، وهناك يقدم تخفيضات أخرى وتسهيلات في الأداء مع التوصيل بسيارته إلى المنطقة المتفق عليها".

    وأشار المغتصب إلى أنه عند اللقاء بالضحية يستدرجها إلى منطقة خلاء وهناك يستعمل سلاحا لتهديدها، وينال ما يريد ليختفي عن الأنظار ويغير الحساب "الفيس بوك"، لتنطلق رحلة البحث عن ضحية جديدة.

    ولفت الموقع إلى أن المغتصب أخذ موعدا مع إحدى الضحايا أمام مركز تجاري وهناك أقلها بسيارته إلى مكان ارتكاب الجريمة، وعندما قدمت شكوتها تم الرجوع إلى كاميرات المراقبة بالمركز المذكور، حيث تم التقاط رقم السيارة ومنها حددت هويته وجرى اعتقاله بعدها.

    انظر أيضا:

    اغتصاب جماعي داخل مدرسة لامرأة ضلت طريقها خلال حظر التجوال
    بعد جريمة التعدي على طفلتين… الاغتصاب شبح يهدد المجتمع الصومالي
    اغتصاب فتاة وإحراق أخرى .. جرائم ضد عراقيات تثير غضب الرأي العام
    الكلمات الدلالية:
    مركز تجاري, المغرب, اغتصاب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook