15:00 GMT02 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    يعمل باحثون أمريكيون على تطوير اختبار مدعوم بالذكاء اصطناعي يمكنه الكشف عن التغيرات في صوت الإنسان والتي تشير بدورها إلى الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

    وبحسب موقع "govtech" فإن الباحثون يعتقدون بأن التغييرات الطفيفة على صوت الإنسان يمكنها أن تدق ناقوس الخطر بشأن إصابته بأمراض الجهاز التنفسي ومن بينها فيروس كورونا.

    ويطور الاختبار باحثون من شركة "Telling.ai" ومركز "Allegheny Health Network"، وعلى الرغم من أن الاختبار لا يكشف بوضوح عن الإصابة بفيروس كورونا، إلا أنه يكشف ما إذا كان يجب إجراء الاختبار المخبري للعدوى، وما إذا كان الشخص معرضا لخطر الإصابة بمضاعفات شديدة.

    وتتراوح التغييرات الصغيرة في الصوت التي قد تشير إلى الإصابة بعدوى كورونا بين التحدث بشكل أبطأ من المعتاد، وأخذ أنفاس صغيرة بين الكلمات، وحتى اختلافا في نغمة الصوت.

    وصرح الدكتور أنيل سينغ، مدير مركز "AHN": "نأمل في أن يوفر التحليل الصوتي معلومات قيمة يمكن أن تساعد الأطباء في التعرف على الخطر القادم والحصول بسرعة على العلاج الذي يحتاجه المرضى، ما قد يؤدي إلى الوقاية من الحالة الشديدة للمرض".

    وأضاف: “يمكن أن يسمح أيضا للمرضى الذين من غير المحتمل أن يتفاقم مرضهم بالبقاء في المنزل، ما يقلل من خطر التعرض للآخرين”.

    يذكر أن العلماء يعملون حاليا على تقييم ما إذا كان اختبارهم الصوتي يمكن أن يكون اختبارا مبكرا فعالا لفيروس كورونا المستجد وإذا كانت النتائج واعدة، فسيأخذون الاختبار إلى المستوى التالي، المتمثل في التجارب السريرية.

    انظر أيضا:

    لقادم من عدن… "أنصار الله" تعلن تسجيل الإصابة الثانية بـ"كورونا" في صنعاء
    من بينها روسيا والصين...خبراء يوضحون خطوات تجاوز المغرب أزمة ما بعد كورونا
    محمد بن زايد يصدر توجيها بشأن علاج "واعد" لمرضى كورونا في الإمارات
    توليفة دواء ثلاثية تظهر نتائج مبشرة في علاج مصابي "كورونا"
    أمير الكويت يدعو الحكومة لترشيد الإنفاق لأن الدولة تواجه تحديا اقتصاديا غير مسبوق
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook