05:28 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أصبحت الإسبانية ماريا بارانياس، أكبر معمرة في العالم تتعافى من فيروس "كورونا" بعمر 113 عاما، بعد أن أظهرت نتائج التحاليل إصابتها في أبريل/نيسان.

    ولا تزال بارانياس تقضي فترة الحجر الصحي في دار للرعاية في أولوت، على الرغم من اختفاء الأعراض المصاحبة للفيروس.

    لـ"تغرد" ابنتها روزا، على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر"، قائلة: "الآن هي بخير، تتحدث، يمكنها أن تفكر وتشرح أفكارها، لقد أصبحت هي نفسها مرة أخرى".

    يذكر بأن ماريا ولدت في سان فرانسيسكو في 4 مارس/آذار 1907، وانتقلت إلى إسبانيا عام 1915 مع عائلتها خلال الحرب العالمية الأولى، وتزوجت في عام 1931 وأنجبت ثلاثة أطفال، وأصبح لديها 11 حفيدا.

    وقد نجت من جائحة الإنفلونزا الإسبانية في 1918-19 والحرب الأهلية 1936-1939.

    لتصبح ماريا أكبر الأشخاص المعمرين في العالم والذين تعافوا من المرض ومنهم امرأة عمرها 101 عاما من نيويورك، بالإضافة لماريلي شابيرو آشر، المقيمة في واشنطن وتبلغ من العمر 107 أعوام، والتي لا تزال تعمل في مجال الفن.

    انظر أيضا:

    الخطة الرسمية... متى وكيف تعود الحياة إلى إسبانيا مجددا؟
    بعد 49 يوما من الحجر الصحي... إسبانيا تخرج للحياة
    الكلمات الدلالية:
    مرض, معمرة, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook