19:07 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يستمر سكان مدينة يوغياكارتا بجزيرة جاوة الإندونيسية بتناول طبق "سايور لوديه" منذ زمن بعيد، حيث يتناقلون أفكار أسطورة تقول إن أحد سلاطين البلاد القدماء أمر الناس بطهي هذا الطبق وأكله بسبب انتشار وباء شديد آنذاك.

    وبحسب وكالة " بي بي سي"، فإن السكان المحليين في المدينة يتناقلون أسطورة تحكي عن وباء ضرب مديننتهم، فأمر السلطان المواطنين بطهي طبق "سايور لوديه" والبقاء في منازلهم 49 يوما، وبعدها انتهى الوباء.

    يعتبر "سايور لوديه" طبقا بسيطا من الخضروات بصلصة الكاري يتكون من حليب جوز الهند المفعم بالتوابل.

    ونقل الموقع عن خبراء التغذية الذين درسوا هذا الطبق تأكيدهم على الفوائد الصحية لبعض مكوناته، مثل نبات الخولنجان، الذي اشتهر بأن له خواصا مضادة للالتهابات. ويرى الخبراء أن هذا الطبق مثالي للحجر الصحي، كونه يحتوي على مكونات موسمية متوفرة.

    من جهة أخرى، ولد انهماك المدينة بأكملها في طهي نفس الطبق في نفس الوقت، شعورا جماعيا بالتضامن والتآلف بين السكان، وكأن السلطان كان يريد أن يستنهض بأوامره روح التضامن الاجتماعي، بحسب "بي بي سي".

    تعتبر وجبات الغذاء في جزيرة جاوة إجمالا غنية بالرموز، إذ يعكس مثلا طبق "ناسي تومبينغ"، وهو طبق مخروطي الشكل من اللحوم والخضروات المتوجة بالأرز الأصفر، ترتيب المخلوقات في الكون.

    ويعتقد سكان جزيرة جاوة أن طبق "ناسي كورنينغ"، المكون من الأرز الأصفر العطري، يجلب البركة للمنازل والشركات الجديدة. ويستمد مشروب "جامو" اسمه من كلمة تعني الصلاة لأجل الصحة باللغة الجاوية، ويقال إنه يساعد على تهدئة الأعصاب.

    انظر أيضا:

    إندونيسيا تأمر بفرض قيود على وسائل النقل قبل شهر رمضان
    أثرياء ينظمون حفلا صاخبا يثير موجة من الانتقادات في إندونيسيا...فيديو
    إندونيسيا... عقاب مخالفي حظر التجول بالحبس في "بيوت مسكونة بالأشباح"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook