01:11 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أوصت دراسة حديثة بارتداء الكمامة الطبية حتى أثناء الوجود في المنزل، معللة ذلك بأنه يساعد على إبطاء انتشار فيروس كورونا.

    ونقلت وكالة "شينخوا" الصينية عن باحثين من مركز بكين للوقاية من الأمراض ومكافحتها، أن هذا يعمل فقط لإبطاء معدل الإصابة لدى أفراد الأسرة قبل ظهور الأعراض.

    وتوصل الباحثون إلى تلك النتائج  بعد أن أجروا دراستهم على 124 أسرة صينية في بكين، تبين لهم من خلالها أن ارتداء الكمامة في الداخل كان فعالا بنسبة 79% في وقف الانتشار مقارنة بعدم ارتداء القناع.

    وينطبق هذا فقط قبل ظهور الأعراض لدى أول شخص في الأسرة مصاب بـ"كوفيد-19"، إلا أنه بعد ظهور الأعراض، لا يحدث القناع أي فرق، وتأتي أهمية ذلك من أن انتقال العدوى في الأسرة هو المحرك الرئيسي لانتشار الفيروس، ويعتقد الباحثون أن الكمامات التي ترتديها في الداخل يمكن أن تبطئ هذا الانتشار.

    وأشار الباحثون إلى أن المبادئ التوجيهية الوقائية مثل ارتداء القناع وممارسة التباعد الاجتماعي بنحو 6 أقدام (1.80 متر) والتنظيف العميق يجب تطبيقها بين أفراد العائلة في المنزل.

    يذكر أن منظمة الصحة العالمية (WHO) ومنظمة الصحة العامة في إنجلترا لم تصادق على ارتداء أقنعة الوجه في الداخل أو في الهواء الطلق، على أساس عدم وجود أدلة جيدة تبرر التوصية بهذا، ومع ذلك، أوصت الحكومات بارتداء  أقنعة الوجه في الأماكن العامة المغلقة، وقد أظهرت الأدلة أنه يمكن إبطاء انتشار قطرات التنفس من العطس والسعال وحتى التحدث باستخدام الأقنعة.

    © Sputnik . Mohamed Hassan
    الدليل الكامل للتعامل مع "الكمامات" الطبية وكيف يمكنها الحماية من "كورونا"

    انظر أيضا:

    بعد إجبار المواطنين على ارتدائها... 7 تحذيرات من الصحة العالمية بشأن الكمامة
    اليابانيون يحذرون من خطر الكمامات على الأطفال
    السروال الداخلي عوضا عن الكمامة... امرأة تفاجئ موظفي البريد بتصرف غريب... فيديو
    البحر يلفظ الكمامات الطبية بدلا من الأصداف في أستراليا... فيديو + صور
    الكلمات الدلالية:
    كمامات واقية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook