14:50 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    توصي جمعية القلب الأمريكية معظم البالغين بعدم استهلاك أكثر من 2300 ملليغرام يوميًا من الصوديوم، وبحد أقصى مثالي لا يزيد عن 1500 ملليغرام.

    لذلك، فإذا كنت من محبي تناول الأطعمة المالحة في كثير من الأحيان، فقد لا تكون على دراية كاملة بما يحدث لك تمامًا أثناء تناولها بانتظام، وفي ما يلي الآثار الجانبية لتناول الأطعمة المالحة، بحسب موقع Eat This, Not That الأمريكي. 

    1. تشرب كمية أقل من الماء

    قد تعقد أن تناول الأطعمة المالحة للغاية، يجعلك تستمر في شرب الماء، حيث يُقال دائمًا أن الملح يجعلك تشعر بالعطش، لكن في حين أن هذا قد يكون صحيحا، فعلى المدى الطويل من تناول الكثير من الأطعمة المالحة، يقل استهلاك الماء. 

    ووفقًا لإحدى دراسات توازن الصوديوم طويلة المدى نشرتها مجلة التحقيقات السريرية الأمريكية كلما زاد استهلاك المشتركين في الدراسة من الملح، قلّ شرب الماء.

    ويرجع السبب في ذلك إلى أن أجسادهم كانت تحفظ وتنتج المزيد من المياه. ولكي يتمكن الجسم من القيام بذلك، يحتاج إلى المزيد من الطاقة والوقود، الذي يحصل عليه من الطعام، لذلك يمكن أن يؤدي أيضا إلى الإفراط في تناول الطعام. 

    2. زيادة الوزن

    إذا كنت تستمتع بتناول الأطعمة المالحة، فقد بدأ جسمك في زيادة وزنه، إذ وجد الباحثون في جامعة ديكين الأسترالية أن استهلاك الملح الزائد يمكن أن يقودك إلى الرغبة في تناول المزيد من الأطعمة الدهنية بشكل عام.

    3. تشعر بالانتفاخ 

    يؤدي تناول الأطعمة المالحة كل يوم إلى الانتفاخ، حيث يحتفظ الجسم بالماء، وقد وجدت دراسة في المجلة الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي أن الانتفاخ كان أكثر شيوعًا في أولئك الذين تناولوا نظامًا غذائيًا يحتوي على نسبة عالية من الصوديوم مقارنة بمن تناولوا نظامًا غذائيًا منخفض الصوديوم. 

    ويسبب الانتفاخ شعورا عاما بعدم الارتياح، وبالنسبة للبعض، يمكن أن يتسبب في آلام أيضًا، لذا فإن هذه الوجبات الخفيفة المالحة كل يوم لا تستحق ذلك.

    4. تورم الأطراف

    إذا كنت تستهلك الكثير من الأطعمة المالحة، فلن لا تشعر فقط بالانتفاخ في المعدة، إذ يتسبب ذلك في تورم الأصابع أيضا. 

    إذ يقوم الجسم بالاحتفاظ بالسوائل، عندما يحتوي مجرى الدم الكثير من الملح، وإذا لم يتم إفراز كل الصوديوم عبر البول عن طريق الكلى التي تقوم بعملها، يحدث التورم.

    5. حب الشباب 

    توجد الكثير من الأدلة التي تدعم فكرة أن حب الشباب والنظام الغذائي لهما تأثير مباشر على بعضهما البعض، وقد وجدت إحدى الدراسات أنه من بين 200 مشارك، كان الأشخاص الذين لديهم حب شباب يستهلكون الأطعمة المالحة أكثر مقارنة بالأشخاص الخاليين من حب الشباب الذين لم يستهلكوا كميات كبيرة من الطعام الصوديوم.

    6. الشعور بالصداع 

    وفقًا لدراسة في المجلة الطبية البريطانية، من بين 400 مشارك، كان أولئك الذين تناولوا الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم أكثر إصابة بالصداع بنحو الثلث من أولئك الذين تناولوا الأطعمة منخفضة الصوديوم.

    وقد دعمت دراسة أخرى هذا الادعاء أيضًا، حيث وجدت أن انخفاض تناول الصوديوم يقلل من نوبات الصداع لدى المشاركين، الذين كانوا جميعًا من كبار السن المصابين بارتفاع ضغط الدم.

    7. ارتفاع ضغط الدم

    توجد العديد من الأدلة التي تشير إلى أن تناول كميات كبيرة من الصوديوم مرتبط بارتفاع خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم. 

    وعلى الرغم من أن هذا ليس من الآثار الجانبية المباشرة لتناول الأطعمة المالحة، لكن إذا كان نظامك الغذائي ممتلئًا بالكثير من الأطعمة المالحة التي تتناولها يوميًا، يمكن بمرور الوقت تطوير أعراض ارتفاع ضغط الدم.

    انظر أيضا:

    5 حيل "فعالة" للتغلب على زيادة الملح في الطعام
    خطر جديد يخفيه ملح الطعام
    في اليابان... شوكة "ذكية" بديلا عن ملح الطعام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook