13:22 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تمكن رواد محطة الفضاء الدولية من إنشاء ما يعرف بالحالة الخامسة من المادة، وهي حالة نادرة من المادة بطرق لا يمكن الحصول عليها على الأرض.

    وأوضحت مجلة "بزنس إنسايدر" إن العلماء توصلوا لهذا الإنجاز من خلال استخدام منشأة صغيرة تسمى مختبر Cold Atom، أو CAL، لإنشاء مكثفات نادرة (BECs)، وتعرف أيضا باسم الحالة الخامسة للمادة.

    ويمكن لمختبر CAL  تبريد الذرات في فراغ إلى درجة حرارة أقل من الدرجة في الفضاء بين النجوم. وبهدا يكون  CAL، وهو في حجم الطاولة السرير، أكثر المناطق برودة في الكون.

    ولم يتمكن العلماء من تخليق الحالة الخامسة BECs من المادة على الأرض لأن الجاذبية على الأرض تسحبها بقوة، ما يجعلها تختفي في غضون أجزاء من الثانية. ومع ذلك، عندما يتم إنشاؤها في الجاذبية الصغرى للفضاء، تستمر BECs لفترة أطول وتتباطأ الذرات وتتوافق أطوالها الموجية، ما يسمح لنا بدراستها لفترة أطول.

    وصرح المعد الرئيس للدراسة وعالم مختبر الدفع النفاث التابع لناسا، ديفيد أفيلاين: "تم التعرف في وقت مبكر على أن الجاذبية الصغرى ستكون مفيدة، وأن الذهاب إلى الفضاء سيمنحنا الكثير من المزايا من حيث وقت القياس".

    ويمكن أن يمثل نجاح تجربة CAL الخطوة الأولى في أن تصبح BECs أساسا للأدوات فائقة الحساسية، التي يمكنها اكتشاف أضعف الإشارات من أكثر الجوانب غير المعروفة في عالمنا، مثل موجات الجاذبية والطاقة المظلمة.

    وأخبر أفيلاين أيضا معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أن تطبيقات BECs أكثر عملية، والتي "تتراوح من مقاييس التسارع وأجهزة قياس الزلازل إلى الغيروسكوبات".

    يذكر أنه في الماضي، أجرى العلماء بعض التجارب الأولية لتحقيق الجاذبية الصغرى هنا على الأرض، بما في ذلك استخدام برج شُيّد خصيصا في مركز جامعة "بريمن" لتكنولوجيا الفضاء التطبيقي والجاذبية الصغرى، حيث يسقط الباحثون أشياء من مرتفعات عالية لمحاكاة الحالة.

    انظر أيضا:

    بعد مرور نصف قرن... مباراة بالشطرنج بين "الأرض والفضاء"... فيديو
    العلماء في حيرة... الأرض تستقبل إشارات راديوية منتظمة من مكان غامض في الفضاء... صور
    كأنك تمشي في الفضاء... صرح صيني يرعب زواره... صور وفيدو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook