15:20 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    كشف الدكتور عبد العزيز بن لعبون، العالم الجيولوجي السعودي، سر انشطار صخرة النصرة التي يزيد عمرها عن 400 مليون سنة.

    وشغلت تلك الصخرة الشهيرة المعروفة بحصاة النصلة في جبل النصلة جنوب محافظة تيماء، التي تبعد 245كم عن تبوك، كل زوار منطقة تبوك، بسبب انقسامها لجزئين، بحسب صحيفة "سبق" السعودية.

    وكشف العالم السعودي، عبر مقطع فيديو، السبب وراء إثارة هذا المعلم التاريخي والطبيعي للكثير من الإعجاب، ويدور في الذهن متى تم هذا الانقسام الدقيق الغريب وأدى إلى انشطار الصخرة إلى نصفين بهذه الصورة العجيبة.

    وقال ابن لعبون، إن هذه الصخرة عمرها يزيد على 400 مليون سنة، وطولها يبلغ تقريبًا 8 أمتار.

    وأشار إلى أن القواعد التي تحمل الصخرتين، واحدة منهما صغيرة في الجهة اليسرى، وهي الأضعف، والقاعدة الكبرى في الجهة اليمنى وهي القوية، ويوجد عدد من الرسوم والنقوش الأثرية الثمودية التي تعود إلى آلاف السنين وتُظهر كيف كان السكان هناك يعيشون قديمًا في المنطقة.

    وأضاف أن الكتابات على هذه الصخرة العجيبة لصور حيوانات وطيور وزواحف متعددة الأشكال، وكانت تُستخدم لتكون علامات للقوافل والسائرين، وتعريفًا بالوديان والسهول؛ مما يجعلها واحدة من أجمل المزارات السياحية بالسعودية.

    وأوضح أن السبب الرئيسي لانشطار الصخرة هو زحزحة الجانب الأيسر، وهو الأضعف قليلًا؛ مما تَسَبّب في هذا الانشطار الدقيق؛ مما ينفي ما تداوله مغردون عن بعض الموروثات الشعبية بأنها الصخرة التي انشقت وخرجت منها ناقة النبي صالح وآخرون يقولون إن البرق هو السبب في هذا الانقسام، وفريق ثالث يذهب إلى أن الجن هم مَن فعلوا ذلك.

    انظر أيضا:

    ما هو سر قبة الصخرة على عملة المملكة السعودية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السعودية اليوم, أخبار السعودية, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook