20:34 GMT30 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 111
    تابعنا عبر

    قامت القوات الخاصة في إقليم كراسنويارسك في روسيا، بالقبض على قادة التعليم الديني "كنيسة العهد الأخير" بينهم رئيسهم سيرغي توروب وجميع مساعديه المقربين.

    وجرت الاعتقالات في قرية جنوب إقليم كراسنويارسك، وشارك في العملية عشرات من القوات الخاصة بأسلحتهم وأربع مروحيات.

    وبحسب أحد السكان المحليين، تم إغلاق القرية بشكل كامل وبدأ أشخاص مجهولون يرتدون ملابس مدنية بتفتيش جميع منازل القرية ودخلت عشرات العربات لنقل السجناء في المنطقة. 

    ووفقا لموقع "تايغا إنفو"، تحقق المخابرات الروسية في المكان وتم نقل سيرغي توروب ومساعده فاديم ريدكين في مروحيات باتجاه غير معروف، ولم يعلن إلى الآن السبب الرسمي للاعتقال.

    وأسس توروب التعليم بعد أن استقال من عمله كشرطي في المنطقة، وقبل ذلك عمل توروب كميكانيكي. وأطلق المدان على نفسه اسم، المسيح الجديد وابن الله وقائد الروح القدس والحكمة العظيمة للخالق، فيساريون".

    والمنظمة الدينية "كنيسة العهد الأخير" مسجلة رسميًا لدى وزارة العدل الروسية. ويبلغ عدد أتباعها أكثر من عشرة آلاف شخص، ويعيش معظمهم في إقليم كراسنويارسك. وعليهم اتباع بعض القواعد منها عدم الشرب والتدخين واستخدام المال وهم يقضون حياتهم في منازل خشبية ويكسبون مما يزرعون. ومع ذلك، في السنوات الأخيرة، ظهرت الهواتف المحمولة وأجهزة التلفزيون وأطباق الأقمار الصناعية في المجتمع.

    ويُطلق على سيرغي توروب اسم "يسوع السيبيري"، وقد اجتذبت جماعته اهتمام الصحفيين وصناع الأفلام الوثائقية من جميع أنحاء العالم على مدار الثلاثين عامًا الماضية. وهكذا، عُرض الفيلم الوثائقي الإستوني "المسيح يعيش في سيبيريا" في مهرجان "Artdokfest" في موسكو.

    واستمرت التحقيقات في أعمال التعليم الديني لعدة سنوات، وتعلق الأمر بالأخص بمدرسة "إستوكي" التي تدعمها المنظمة، وبحث المحققون ما إذا كان الأطفال قد تعرضوا للإيذاء الجسدي أو العقلي أو التنويم المغناطيسي. بالإضافة إلى ذلك، تلقت سلطات إنفاذ القانون العديد من الشكاوى المجهولة المصدر للاعتداء الجنسي على الأطفال داخل الجماعة.

    في وقت سابق، كتبت وسائل الإعلام الإقليمية عدة مرات حول الوفيات التي حدثت في المنطقة. على سبيل المثال، فقد عثروا في الشتاء على جثة امرأة عارية بغابة القرية، وانتحرت أخرى بالقرب من صورة توروب. كذلك لا يلجأ الأتباع إلى الطب التقليدي، لذلك غالبًا ما يموتون من مضاعفات الأمراض المختلفة.

    بالإضافة إلى ذلك، تم اتهام توروب مرارًا وتكرارًا بالاحتيال والابتزاز داخل المجتمع، حيث يجب على كل فرد من أعضائه منحه ما لا يقل عن 10 % من إجمالي دخلهم كل شهر.

    انظر أيضا:

    القناصة في القوات الخاصة الروسية تحصل على بندقية جديدة
    القوات الخاصة الروسية تحصل على مظلة للإنزال من ارتفاع 70 مترا
    أخطر أسلحة القوات الخاصة الروسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook