17:03 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    في ألمانيا، في ولاية "ساكسونيا أنهالت" الفيدرالية، أثناء إعداد موقع لمزرعة دواجن، تم اكتشاف قبر شخص نبيل عاش قبل 1500 عام خلال هجرة الأمم الكبرى. يقول الخبراء إن هذا هو أهم اكتشاف في البلاد منذ 40 عامًا.

    يقول الخبراء في علم الآثار في ألمانيا إن هذا هو أهم اكتشاف في البلاد منذ 40 عامًا، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل"، وجد في ولاية ساكسونيا أنهالت في مركز الدفن، وجد العلماء مرجلًا من البرونز، يُفترض أنه قد يكون هناك رماد للمتوفى في الداخل.

    أوضحت عالمة الآثار سوزان فريدريك من متحف تاريخ ما قبل التاريخ قائلة "لم نعثر على رفاته بعد". 
    عالمة آثار في منطقة عرش آرثر في اسكتلندا
    عالمة آثار في منطقة عرش آرثر في اسكتلندا

    كانت الهياكل العظمية لست نساء ملقاة حول المرجل، يقول الباحثون إنهم قد يكونوا أخوات أو زوجات المتوفى، ومع ذلك، يظل لغزًا ما إذا كانوا قد قُتلوا خصيصًا لدفنهم أو إذا ضحوا بأنفسهم.

    داخل المقبرة، عثر علماء الآثار أيضًا على بقايا 11 حيوانًا، بما في ذلك ماشية وكلاب وخيول، كل هذا يدل على دفن شخص رفيع المستوى هنا، بالإضافة إلى ذلك تم العثور على 60 قبراً آخر بالقرب من القبر، وفقًا للتقديرات الأولية، ظهرت المقبرة القديمة بين عامي 480 و 530 م بعد سقوط الإمبراطورية الرومانية، ثم غزت العديد من القبائل الغرمانية، على سبيل المثال الهون، مناطق لم تعد تحت حماية الرومان.

    كما احتوت القبور على: وعاء زجاجي، وعدة ثياب مذهبة، وسيف ودرع من الحديد، وعملة ذهبية للإمبراطور زينو، وأكثر من ذلك بكثير، ويُعتقد أن الأواني الزجاجية المزينة بنقوش غير عادية، صنعها حرفيون جالو رومانيون يعيشون على ضفاف نهر الراين. فقط هم من امتلكوا هذه التقنية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook