16:22 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    تعرضت شابة فرنسية تبلغ من العمر 22 عاما في مدينة ستراسبورغ لاعتداء عنيف من قبل ثلاثة شبان لارتدائها تنورة، لتثير موجة من ردود الفعل في المجتمع الفرنسي، في الوقت الذي أثار فيه وزير التربية جان ميشال بلانكار موضوعا يتعلق بتنظيم لباس الطالبات في المدارس.

    وقالت الطالبة إن ثلاثة شبان اعترضوا طريقها يوم الجمعة 18 أيلول/ سبتمبر الجاري في بداية فترة ما بعد الظهر خلال نزهة كانت تقوم بها بالقرب من قناة شبه جزيرة أندريه مالرو في ستراسبورغ.

    وقام الشبان الثلاثة بمهاجمتها لفظيا ووصفوها بأبشع الألفاظ قبل أن يعتدوا عليها جسديا لمجرد أنها كانت ترتدي تنورة.

    مضيفة أن أحد المعتدين عليها قام بإمساكها من ذراعيها وعنفها قبل أن يوجه لها الشاب الآخر لكمة في وجهها، بحسب ما نشر موقع "يورو نيوز".

    ووقع الاعتداء أمام المارة الذين لم يتحركوا لمساعدتها ليلوذ الشبان الثلاثة بالفرار، وتقدمت الشابة بشكوى للشرطة التي فتحت تحقيقا في القضية التي هزت المدينة. 

    انظر أيضا:

    الداخلية الكويتية تعلن انتهاء أزمة اعتداء مواطنين على شاب مصري
    داعية عربي يتعرض للطعن خلال محاضرة في إندونيسيا... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    إعتداء, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook