11:11 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أصيب شاب بالذعر بعد الغوص في المحيط الهادئ في إنسينيتاس، مقاطعة سان دييغو، للسباحة مع ما اعتقد أنها سمكة قرش متشمسة فقط، ليدرك أنها بيضاء ضخمة.

    غالباً ما تحتل حوادث هجوم أسماك القرش على البشر عناوين الأخبار حول العالم. وتدور الحكاية دوماً حول سبّاح أو راكب أمواج مسكين يواجه وحشاً مفترساً ينوي ابتلاعه، رغم أنه لم يفعل ما يستفز ذلك الحيوان للهجوم عليه.

    إذا كان السباح محظوظاً، فإنه سيفقد ذراعه أو ساقه فقط. أما الضحايا الأقل حظاً فسوف يفقدون حياتهم كلها، يعني هذا الاحتمال، بالنسبة لمعظمنا، أن وجودك في مياه تملؤها أسماك القرش ليس أمراً مستحبّاً.

    تدول رواد التواصل الإجتماعي مقطع فيديو على التيك توك  يظهر فيه شاب يقفز إلى المحيط الهادئ في إنسينيتاس، مقاطعة سان دييغو، كاليفورنيا، بالقرب من سمكة قرش كبيرة بينما يصور صديقه من أمان القارب، يبدو أنه وأصدقاؤه يعتقدون في البداية أنها سمكة قرش متشمس غير ضارة نسبيًا، لكن عند اصطدامه بالمياه، أصيب بالذعر، مدركًا أنه قد يكون من الأنواع الأكثر عدوانية، شوهدت السمكة الرمادية تضرب في الماء، وعاد إلى أصدقائه، وقال الغواص المشار إليه باسم رايدر: "كانت هذه فكرة سيئة".

     

    يُظهر الفيديو زعنفة سمكة كبيرة تتحرك فوق سطح الماء بينما يقف رجل على قارب يشاهده قبل الغوص فيه، ثم شوهدت سمكة الوحش وهي تضرب قبل أن تنغمس تحت الماء ثم يستدير الشاب ويحاول السباحة مرة أخرى بينما يصرخ أحدهم خلف الكاميرا: “ارجع إلى القارب!”.

    كانت لحظات مليئة بالخوف والمغامرة، المصور يحاول أن يتبع القرش بالكاميرا بينما يسمع الرجل في الماء وهو يصرخ: “آه! لقد لمستها!.

    شوهد القرش يدور حوله ويمر بالقرب من القارب تحت سطح الماء.

    قال بعض المستخدمين إن أسماك القرش المتشمس وأسماك القرش البيضاء الكبيرة غالبًا ما يتم الخلط بينهما، وأن السمكة الضخمة في اللقطات قد تكون في الواقع سمكة قرش متشمس.

    تعتبر أسماك القرش المتشمس واحدة من أكبر أنواع أسماك القرش ولكنها تتحرك ببطء وتتسامح بشكل عام مع الغواصين، بينما يمكن أن يكون البيض الكبار أكثر عدوانية وخطورة على البشر، وقال مستخدمون آخرون إن الغوص ربما لم يكن أفضل فكرة بغض النظر عن أنواع أسماك القرش.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook