17:55 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    توفيت مدونة فيديو صينية ذات شعبية واسعة بعد أن قام زوجها السابق بسكب البنزين عليها وإشعال النار فيها، بينما كانت تحاول الظهور في بث مباشر، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية صينية.

     المدونة تدعى "لامو" وتتمتع بشعبية كبيرة على تطبيق "دويين"، وهو النسخة الصينية من تطبيق تيك توك، حيث كان لديها مئات الآلاف من المتابعين، وعانت "لامو" من حروق أصابت 90% من جسدها وتوفيت بعد أسبوعين من وقوع الاعتداء، وفقا لموقع ديلي ميل.

    وأثارت القضية نقاشاً على مواقع التواصل الاجتماعي حول العنف ضد النساء في الصين. وأشارت بعض التقارير الواردة من وسائل الإعلام الصينية إلى أن المشتبه به كان يسعى للانتقام من لامو لأنها بادرت بالطلاق بسبب العنف المنزلي. كان للزوجين ولدان صغيران. 

    عُرفت "لامو"، البالغة من العمر 30 عاماً، من إقليم سيشوان في الصين، بمنشوراتها السعيدة حول الحياة الريفية وحظيت بالإشادة لعدم استخدامها مستحضرات التجميل في مقاطع الفيديو التي كانت تصورها، وحصدت ملايين الإعجابات.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook