20:10 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 52
    تابعنا عبر

    ذكر تقرير إخباري بأن طبيبا هولنديا مختصا في عمليات الإخصاب، قد قام بتخصيب بويضات لنساء كان يعالجهن للإنجاب، باستخدام حيواناته المنوية، دون علمهمن، الأمر الذي أدى لإنجاب 17 طفلا من صلبه.

    وأعلن مشفى "إيزالا" الواقع في شمال شرق هولندا، حيث كان يعمل الطبيب، بالقضية بالنيابة عن الأبناء المعنيين.

    وخرجت القضية للنور عندما قام بعض الأبناء بعد بلوغهم سن البلوغ، بالبحث بصورة مستقلة عن آبائهم البيولوجيين، حيث وجد تطابق بين عينات الحمض النووي الموجودة في العديد التجارية، وبين أحد أفراد عائلة الطبيب.

    وذكر المشفى بأنه قد تمت مقارنة هذه البيانات بالحمض النووي الخاص بأحد أبناء الطبيب الشرعيين، وأضاف المستشفى أنه لا يمكن استبعاد أن يكون الطبيب قد أنجب المزيد من الأبناء.

    ووصف المشفى سلوك الطبيب بـ"غير المقبول أخلاقيا"، بحسب ما نقل موقع dw.

    يذكر بان الطبيب كان قد توفي وكان مختصا بعمليات التلقيح الصناعي باستخدام حيوانات منوية يتم التبرع بها في المستشفى، خلال الفترة بين عام 1981 وعام 1993.

    انظر أيضا:

    العاهل الأردني يتصل بسيدة مصابة بكورونا بعد إنجابها طفلة بعملية قيصرية...فيديو
    دراسة: الإنجاب يحسن أداء عقل الوالدين
    الكلمات الدلالية:
    طبيب, رخصة الإنجاب, الإنجاب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook