09:16 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    قدم علماء مختبر الأشعة السينية في علم الفلك التابع للمعهد الفيزيائي في الأكاديمية الروسية للعلوم تصحيحا لتوقعاتهم الخاصة بعاصفة مغناطيسية متعددة خلال الأيام المقبلة.

    وأفاد العلماء، اليوم الاثنين، أن العاصفة 

    ستتأخر لمدة يوم وستكون أضعف من المتوقع. 

    وفقًا لتوقعات جديدة نُشرت على موقع المختبر على الإنترنت، ستبدأ عاصفة مغناطيسية من فئة (G1) في 22 أكتوبر/تشرين الأول، وليس الحادي والعشرين. ولن تكون هناك زيادة في السعة إلى مستوى (G2)، والذي تم توقعه مسبقًا في 25 أكتوبر.

    بالإضافة إلى ذلك، تم تقليل مدة إثارة الغلاف المغناطيسي بعد العاصفة في التوقعات الجديدة من ثلاثة أيام إلى يوم واحد.

    وهكذا، فإن العاصفة ستبدأ في 22 وتستمر إلى 25 أكتوبر، وستكون قوتها عند أدنى مستوى لها طوال مدتها بالكامل (G1). 

    في المجموع، هناك خمسة مستويات في تصنيف العواصف المغناطيسية، من G1 إلى G5. 

    يُعتقد أن العاصفة الضعيفة يمكن أن تسبب اضطرابات طفيفة في تشغيل أنظمة الطاقة، فضلاً عن التأثير على مسارات هجرة الطيور والحيوانات. 

    تتسبب العواصف القوية في تعطيل الاتصالات على الموجات القصيرة وأنظمة الملاحة، فضلاً عن انقطاع التيار الكهربائي في الشبكات الصناعية. 

    بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يتسبب النشاط الشمسي المتزايد، الذي يسبب عادةً عواصف مغناطيسية، في رؤية الشفق القطبي عند خطوط العرض الجنوبية أكثر من المعتاد.

    انظر أيضا:

    ثاني أقوى عاصفة مغناطيسية تضرب الأرض
    تعطل الاتصالات والأجهزة الإلكترونية...عاصفة مغناطيسية قوية تضرب الأرض
    علماء يحذرون من عاصفة مغناطيسية تستمر عدة أيام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook