08:38 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    قضت محكمة الجنايات في دبي، بسجن رجل آسيوي لثلاثة أشهر وإبعاده عن البلاد، بعد إدانته بتصوير زميلاته في السكن أثناء الاستحمام.

    ووجهت له النيابة العامة ارتكاب جناية هتك العرض بالإكراه.

    وفي تفاصيل الواقعة، فإن الرجل الآسيوي الذي كان يعمل نادلا، قام باستخدام هاتفه لتصوير زميلاته في السكن أثناء الاستحمام بأماكن مختلفة منها سقف دورات المياه.

    وكان الرجل يسكن في سكن مشترك في منطقة المرقبات برفقة عدد من الأشخاص، نساء ورجال، إذ إن الشقة مقسمة إلى سبع غرف بواسطة فواصل خشبية، وتضم خمس دورات مياه، ومطبخا مشتركا، بحسب ما صرحت إحدى المجني عليهن.

    وأضافت أنها كانت في دورة المياه، بتاريخ 26 أغسطس/آب الماضي، وخرجت في نحو الساعة الخامسة صباحا متوجهة إلى غرفتها لتبديل ملابسها والتوجه إلى العمل، وحينما همت بالمغادرة شاهدت هاتفا ملقى على أرضية الباب بزاوية مريبة موجهة إلى غرفتها، فالتقطته لتكتشف أنه على وضعية تصوير الفيديو، ثم فوجئت بالمتهم يسحب الهاتف من يدها، لكنها جذبته ودخلت إلى ملفات الصور والفيديوهات، لتكتشف عددا من المقاطع لها ولزميلاتها في السكن أثناء الاستحمام، وفي أوضاع مختلفة، فأبلغت الشرطة وسلمتها الهاتف، بحسب ما نقل موقع "الإمارات اليوم".

    وأفادت ضحية أخرى بأنها كانت نائمة حينما سمعت صوت صراخ المجني عليها، فهرولت إلى المكان لتشاهدها تعنف المتهم وفي يدها هاتف، وصدمت حينما فوجئت بفيديو لها أثناء استحمامها.

    من جهته، أقر المتهم في تحقيقات النيابة العامة بتصوير زميلاته في السكن، أثناء الاستحمام وتغيير ملابسهن في غرفهن، وعثر في هاتفه على عدد من مقاطع الفيديو.

    انظر أيضا:

    دبي تؤكد دعمها لإعادة حركة السياحة العالمية باتباع أعلى معايير السلامة
    أول لاعب إسرائيلي يصل إلى دبي اليوم للانضمام لـ "النصر" الإماراتي
    الكلمات الدلالية:
    دبي, الاستحمام, تصوير
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook