16:10 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    يدّعي خبير بالشؤون الملكية البريطانية أن الخلاف بين الأمير وليام والأمير هاري لن يتم إصلاحه أبدا إلا إذا انفصل الأخوان عن زوجتيهما ميغان ماركل وكيت ميدلتون.

    وقال خبير ملكي إن العلاقة الممزقة بين الأمير هاري والأمير وليام "لن يتم إصلاحها أبدا" ما لم يحدث انفصال عن زوجتيهما، وفق مصدر "ديلي ميل".

    وفي هذا السياق، أخبرت إنغريد سيوارد، رئيسة تحرير مجلة ماجستي، بودكاست "Mirror's Pod Save The Queen" بأنها تخشى أن الضرر الذي لحق بعلاقة الأخوين لا يمكن إصلاحه، قالت سيوارد، التي تتابع محن العائلة المالكة منذ عقود، إنها تعتقد أن ما حدث سابقا مع والدتهم " الأميرة ديانا"،  يعتبر "مأساة مروعة" ستكون كافية لإعادة الإخوة إلى مستوى التقارب الذي كانوا يتشاركونه في السابق. 

    وأضافت أن قرار هاري بمغادرة العائلة المالكة قد "حير" جده دوق إدنبرة، الذي كان هو نفسه غريبا عن العائلة المالكة، فقد رحب بميغان بأذرع مفتوحة، وزعمت سيوارد، أن الأمير فيليب، 99 عاما، قد "فزع" من "تقصير الزوجين في أداء الواجب"، بعد انتقالهما إلى قصر بـ 14 مليون دولار في مونتيسيتو، ولم يتمكنا من استيعاب قرارهما.

    View this post on Instagram

    😍😍 @meghanmarkle_official

    A post shared by Meghan Markle 🔵 (@meghanmarkle_official) on

    الجدير بالذكر منذ أن خرج الأمير هاري من محارته الملكية التي تفرض عليه البروتوكولات الملكية وعدم الخوض في تابوهات حساسة سياسية أو عرقية، بات أكثر حرية وجرأة في التحدث فيما يريد، ودعم زوجته الأمريكية الأصل ميغان ماركل في كل القضايا التي تعنيها بعمق، ومن أهمها: العنصرية، التي يعاني منها بشدة منذ عقود الأمريكيون السود من الأصول الأفريقية، وأحدث اعترافات دوق ساسكس الأمير هاري التي فاجأت الكثيرين، اعترافه بأنه لم يحس بالعنصرية العرقية إلا مؤخرا، وبعد زواجه بميغان ماركل، حيث قال الأمير هاري، إنه استغرق سنوات قبل أن يدرك وجود التحيز العنصري الأعمى، وأنه أحس به عندما وضع نفسه موضع زوجته ميغان ماركل.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook