11:33 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت شركة "والت ديزني" حذف فيلم الإثارة "جريمة على ضفاف النيل"، يوم الخميس، من قائمة أفلام العطلات، مما يهدد فرص انعاش الصناعة هذا العام.

    وصرحت الشركة، إن طرح الفيلم المقتبس عن رواية للكاتبة البوليسية آجاثا كريستي ويقوم ببطولته ممثلون من بينهم جال جادوت وكينيث برانا، سيتأخر إلى أجل غير مسمى؛ بحسب وكالة "رويترز".

    وكان من المقرر عرض الفيلم في أمريكا الشمالية ومعظم أنحاء العالم في 18 ديسمبر/ كانون الأول وهو أحدث فيلم يتأجل عرضه في الوقت الذي تكافح فيه الصناعة للعودة إلى العمل وسط جائحة فيروس كورونا.

    تأتي خطوة يوم الخميس بعد أن أعادت عدة دول أوروبية، بما فيها المملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا، فرض قرارات إغلاق صارمة لمكافحة زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا. ولا تزال دور السينما في أكبر أسواق الولايات المتحدة بنيويورك ولوس أنجليس مغلقة.

    انظر أيضا:

    بريطانيون يحتفلون بـ "آخر يوم حرية" قبل إغلاق كورونا... فيديو
    رجل يتسوق بملابسه الداخلية احتجاجا على إغلاق المحلات بسبب كورونا... صور
    الموجة الثانية... دول أجبرها كورونا على الإغلاق بعد انتشار غير مسبوق للعدوى
    الكلمات الدلالية:
    سينما, ديزني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook