21:37 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    استضاف ملعب الحمدانية ديربي مدينة حلب بين فريقي الاتحاد والحرية ضمن الجولة الثالثة من الدوري السوري لكرة القدم، ويأتي ذلك بعد 8 سنوات من إغلاق أبواب الملعب بسبب الحرب التي قامت في سوريا.

    وانتهى اللقاء الذي حضره عشرات الآلاف بالتعادل السلبي، فيما تعتبر عودة المباريات إلى الملعب إحدى نتائج عودة الاستقرار إلى المدينة إثر تحريرها من التنظيمات المسلحة في نهاية عام 2016.

    ورغم أنه ليس أكبر الملاعب الحلبية، إلا أن الحمدانية يتخذ بعدا عاطفيا خاصا بين أوساط جمهور الكرة الحلبي الذي ينظر إليه بشيء من الحميمية باعتباره دليلا معنويا على تعافي المحافظة وتحررها من الإرهاب. 

    إذ إن الجمهور الأهلاوي، كما يصف مشجعو الاتحاد أنفسهم، يرون قسما كبيرا من تحرير المحافظة من خلال أعشاب الملعب ومدرجاته وأقبيته التي شكلت هدفا مستمرا للمجموعات الإرهابية المسلحة التي كانت تقبع في محيطه الغربي، على الأطراف الغربية للمدينة.

    انظر أيضا:

    مسيحيو حلب ومسلموها يحيون ذكرى مولد النبي محمد.. صور وفيديو
    صخرة (الحسين) تعود إلى حلب بعد سنوات على إخفائها... فيديو وصور
    سوريا… رجل أعمال حلبي يحتفي على طريقته بعودة الصخب إلى ملعب الحمدانية (فيديو)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook