00:41 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أطلق كل من مركز "إعلام" وجمعية "نساء ضد العنف"، حملة خاصة معززة لصحافة النوع الاجتماعي أملا في أن يساهم هذا النوع من الإعلام في محاربة الجريمة عامة، والجريمة ضد النساء خاصة.

    وتركز الحملة التي تحمل عنوان "# شو_أخبارك؟"، على "ضرورة استبدال بعض المصطلحات المستخدمة في التغطية الإعلامية بمصطلحات أخرى حساسة جندريا وتنصف النساء وموقعهن في المجتمع"، وفق موقع "عرب48".

    وأوضح القائمون على الحملة في بيانهم، أن الحملة جاءت "بعد عام كامل من اللقاءات الشهرية المكثفة، حيث التقت خلاله مجموعة من الصحافيات الزميلات لبحث الدور المتوخى من الإعلاميات لمواجهة العنف المستشري في المجتمع عامة وضد النساء تحديدا، والدور الذي تلعبه وسائل الإعلام في محاربة الجريمة".

    وذكر البيان أن الحملة "تأتي كخطوة أولى لمشروع متكامل عملت عليه الصحفيات الفلسطينيات في إسرائيل بالتعاون مع مركز "إعلام" وجمعية "نساء ضد العنف"، حيث تشمل أيضا إصدار أول دليل موجه للزملاء الصحافيين والصحافيات في تغطية إعلامية حساسة للنوع الاجتماعي، خاصة بعد أن أثبتت التجارب تأثيرها ونجاعتها في الإعلام عامة، سواء في العالم العربي أو الغربي".

    وختم البيان:

    "إن القائمين على المشروع يرون " أن للصحافة دور مهم في التغيير والتأثير المجتمعي ومواجهة الجريمة. كما وأن للإعلام أيضا دور مهم في رفع صوت المرأة والتصدي للكثير من أنواع وأشكال العنف الممارس ضدها، مع التأكيد أن انحياز الإعلام للمرأة لا يمس بدوره المهني باعتبار أنّ هذا الدور يلزمه بالانحياز إلى الضحية والحلقة الأضعف من كل معادلة في التغطية".

    يذكر أن "حراك صحافيات ضد العنف"، المُشترك بين "إعلام" وبين "نساء ضد العنف" ضمن مشروعهم "قراري مستقبلي" المشترك مع منظمة "كير" العالمية وطاقم شؤون المرأة؛ مدعوم من الاتحاد الأوروبي ومؤسسة "هانس زايدل" الألمانية.

    والجدير بالذكر أيضا أن مصطلح "الجندر" ظهر في السبعينيات مِن القرن العشرين والـ"جندر" (Gender) كلمة إنجليزية تنحدر من أصل لاتيني، وتعني في الإطار اللغوي "جينس" (Genus)؛ أي: الجنس من حيث الذكورة والأنوثة، وكانت "آن أوكلي" هي التي أدخلت المصطلح إلى علم الاجتماع؛ وتوضح أوكلي أن كلمة "سكس" (Sex)؛ أي: الجنس، تشير إلى التقسيم البيولوجي بين الذكر والأنثى، بينما يشير مصطلح "الجندر" إلى التقسيمات الموازية وغير المتكافئة اجتماعيا بين الذكورة والأنوثة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook