02:11 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف مساعد وزير الصحة الروسية، أليكسي كوزنيتسوف، أن حالات الإصابة بفيروس كورونا بعد التطعيم ترجع إلى حقيقة أن التطعيم لم يكن لديه الوقت لتطوير الأجسام المضادة لـ"سارس كوفيد2".

    وقال كوزنيتسوف لوكالة "سبوتنيك" اليوم الأربعاء:

    "لقاح "سبوتنيك V" مؤلف من مكونين: بعد 21 يومًا من الحقنة الأولى، يتم إعطاء الحقنة الثانية للمريض. ويعتبر المريض محصنًا وبالتالي محميًا من عدوى فيروس كورونا، وبعد ثلاثة أسابيع من الحقنة الثانية: خلال هذا الوقت، يتم تشكيل المناعة".

    وأضاف أن النتائج الإيجابية لاختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل لدى الأشخاص الملقحين غالبًا ما ترتبط بحقيقة أنه أثناء وقت "الاجتماع مع المريض بكورونا، لم يكونوا قد طوروا المناعة بعد، لأنه لم يمر وقت طويل بعد التطعيم".

    ومع ذلك، من المهم بالنسبة لأولئك الذين تلقوا اللقاح أن يستمروا في اتباع تدابير الحماية الشخصية لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل بعد إعطاء المكون الثاني.

    في آب/ أغسطس، سجلت وزارة الصحة الروسية أول لقاح في العالم للوقاية من فيروس كورونا، طوره مركز غامالي وتم إنتاجه بالتعاون مع صندوق الاستثمار المباشر الروسي. وأطلق عليه اسم "سبوتنيك V"، ويتضمن اللقاح إدخال مكونين بفاصل ثلاثة أسابيع.

    انظر أيضا:

    إسرائيل تسجل لقاح "سبوتنيك V" ليصبح أول لقاح رسمي في البلاد
    إطلاق حملة دولية لدعم اللقاح الروسي "سبوتنيك – V"
    خبيرة روسية: فعالية لقاح "سبوتنيك – V" تفوق 90%
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook