14:32 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تم رصد الأمير هاري وهو يتطوع في مؤسسة غير ربحية تقدم دعما للمحاربين القدامى وعائلاتهم والمجتمعات المعرضة للخطر في كومبتون، لوس أنجلوس، الأسبوع الماضي.

    وفي صورة عفوية شاركتها مؤسسة "مؤسسة ووكر فاميلي إيفنتس" (WFEF)، الخيرية في حسابها الرسمي على "إنستغرام"، صورة لدوق ساسكس الأمير هاري، 36 عاما، وهو في حملة تطوع خيرية في كومبتون (الحي القديم  لزوجته ميغان). 


    ويمكن رؤية الأمير هاري في الصورة  المتداولة وهو يرتدي بنطلون جينز أزرق غير رسمي، وقميص شبابي، وقبعة وقناع واق للوجه.

    وكتبت إدارة المؤسسة تعليقا على الصورة المنشورة للأمير هاري:

    " اليوم كان لنا شرف الاجتماع والعمل جنبا إلى جنب مع الأمير هاري، دوق ساسكس. انضم إلينا في التطوع في كومبتون  (الحي القديم  لزوجته ميغان) لبرنامج "Operation Nourish" لتعبئة وتوزيع الطعام، إنه متواضع للغاية ولطيف".

    وهذه المشاركة مع المؤسسة الخيرية تعتبر الأحدث في سلسلة من الارتباطات التي تركز على الجيش الأمريكي والمحاربين القدامى، للأمير هاري، بعد أن تم تجاهل '' إكليله من قبل أفراد العائلة المالكة يوم إحياء الذكرى. وفق "ديلي ميل".

    ويذكر أن دوق ساسكس، الذي قضى عشر سنوات في القوات المسلحة، قدم طلبا شخصيا إلى قصر باكنغهام لوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري نيابة عنه، ولكن تم رفضه بسبب تركه الواجبات الملكية في مارس/آذار، بحسب "تايمز".

    وأفادت النشرة، في الوقت الذي شارك فيه الأمير الجمعيات التطوعية في العمل الخيري، أرسل طلبا إلى ملكة بريطانيا، لوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري، وبعد  أن جاء الرد بالرفض تقول صحيفة "ديلي ميل" إن "الأمير هاري حزن بشدة".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook