16:10 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    تحدث السفير الصيني في بوروندي، لي تشانغ لين، في مقابلة مع رئيس وكالة أنباء بوروندي بارازينوا (شرق إفريقيا)، عن إنجازات وخبرات الصين في مجال التخفيف من حدة الفقر.

    وأشار السفير الصيني في بوروندي، خلال مقابلته التي نشرها موقع "china-un" والتي كانت  تركز على الإجابة على أسئلة الطرف الآخر حول إنجازات وخبرات الصين في مجال التخفيف من حدة الفقر. حيث قال:
     "أنه في السبعين عاما التي انقضت منذ تأسيس الصين الجديدة، وخاصة في 40 عاما من الإصلاح والانفتاح، حققت الصين في الوقت نفسه تنمية اقتصادية واجتماعية مستقرة وسريعة وخفضا كبيرا في معدلات الفقر". 

    وأضاف قائلا: "منذ المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني، وضعت اللجنة المركزية للحزب، هدف التخفيف من حدة الفقر في مكانة بارزة في الحكم وبدأت معركة شاملة ضد الفقر في العصر الجديد".

    وتابع حديثه  مشيرا إلى تقرير المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي صرح بأن : "التزام حزبنا الجاد بمساعدة المناطق الفقيرة وجعلها تنضم إلى مجتمع رغيد وحياة كريمة".  

    وأشار السفير الصيني في مقابلته إلى الرئيس الصيني وجهوده الحثيثة في القضاء على الفقر في كل شبر من جمهورية الصين قائلا:

    "قام الرئيس شي جين بينغ شخصيا بالتخطيط للحرب على الفقر وتولى القيادة والإشراف عليها، وقام بسلسلة من عمليات التخطيط والترتيبات الرئيسية، ووعد أنه بانتهاء 2020 سوف تعلن الصين القضاء على ظاهرة الفقر". 
    وتقوم سياسية الصين واستراتيجيتها بالقضاء على الفقر ضمن سياستين حيث عبر السفير الصيني عن ذلك بقوله:
    "تم تحسين نوعية "شيئين" للفقراء (لا تقلق بشأن الطعام، لا تقلق بشأن الملابس)".

    وتابع قائلا: "تم حل" الضمانات الثلاثة (ضمان التعليم الإلزامي والرعاية الطبية الأساسية ومعايير الإسكان)"

    وبشكل عام تعتبر الإحصائيات الخاصة بالتخفيف من حدة الفقر هي الأكثر إقناعا، فمن نهاية عام 2012 حتى نهاية عام 2019، انخفض عدد الأشخاص الذين يعيشون في فقر من 98.99 مليون إلى 5.51 مليون. وفق وكالة أنباء (شينخوا).

     وأضاف السفير الصيني كلامه قائلا:  "من مرحلة الإصلاح والانفتاح حتى الوقت الحاضر، تم انتشال أكثر من 800 مليون فقير من الفقر، وتحققت إنجازات تاريخية في مكافحة الفقر، وحققت أعمال التخفيف من حدة الفقر في الصين إنجازات كبيرة".

    وعند سؤاله حول مزايا السياسة الصينية في محاربة الفقر أجاب:

    " أظهرت مزايا النظام السياسي الصيني، في اتجاهين الأول: حيث تم توزيع المهام، الحكومة المركزية هي المسؤولة عن التخطيط العام، والمقاطعة مسؤولة عن المسؤولية الشاملة، وتطبق المدن والمحافظات نظام المسؤولية لتعزيز نظام المسؤولية لكبار القادة على جميع المستويات، والثاني: هو الالتزام بإستراتيجية التخفيف من حدة الفقر، في ضوء خصائص مناطق التخفيف من حدة الفقر."

    وتابع السفير الصيني سنعمل على تعزيز التخفيف من حدة الفقر من خلال الصناعات المميزة، والسياحة، والخلايا الكهروضوئية، والتجارة الإلكترونية، والاعتماد على الصناعة لزيادة الدخل هو الطريقة الرئيسية لمحاربة الفقر.

    وختم السفير كلامه حول التجربة الصينية في القضاء على ظاهرة الفقر قائلا:

    "تشجع الحكومة الصينية طلاب الجامعات والمواهب المحلية مثل العمال المهاجرين والشركات على العودة إلى مسقط رأسهم للعمل ككوادر قروية والابتكار وبدء الأعمال التجارية. وتعزيز تكامل جهود التخفيف من حدة الفقر مع دعم الإرادة والحكمة ، وتقوية التدريب على المهارات والتوجيه الإيديولوجي للفقراء، وتقوية الاستعداد للتخلص من الفقر، وتحفيز الحماس والمبادرة لدى الفقراء ، وتعزيز الحافز الداخلي للتخفيف من حدة الفقر واستدامته. وأخيرا الالتزام بالتقييم الصارم ، وإنشاء نظام تقييم وتقييم علمي ، والاستخدام الشامل لنتائج التقييم والتقييم ، وبناء نظام إشراف كامل".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook