04:18 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أصبح ويلتون غريغوري، من واشنطن أول كاردينال أمريكي من أصل أفريقي في التاريخ الكاثوليكي، حيث قام البابا فرانسيس بترقية غريغوري خلال حفل تنصيب في روما، يوم السبت.

    وقال غريغوري، 72 عاما، إنه كان يصلي ويكتب عظات ورسائل إلى المهنئين ويفكر في دوره الجديد، في تصريحات نقلتها شبكة "سي إن إن".

    مضيفا "لقد حان الوقت لأشكر الله على هذه اللحظة الفريدة في حياتي وفي حياة الكنيسة في الولايات المتحدة، وآمل أن تكون هذه إشارة إلى الجالية الأمريكية من أصل أفريقي على أن الكنيسة الكاثوليكية تحظى باحترام واحترام وتقدير كبيرين للناس والملونين لدي".

    بصفته كاردينالا، سيكون غريغوري أحد أقرب مستشاري البابا وواحدا من بين 120 رجلا فقط أو نحو ذلك سينتخبون البابا التالي.

    وقبل اختيار فرانسيس غريغوري لرئاسة أساقفة واشنطن العام الماضي، عمل أيضا أسقفا في بيلفيل، إلينوي، وأتلانتا.

    ووُلِد غريغوري في شيكاغو لوالدين لم يكونا كاثوليكيان، لكنهما تحول إلى الكاثوليكية أثناء دراسته في مدرسة أبرشية.

    انظر أيضا:

    لأول مرة.. البابا فرنسيس يصف مسلمي الإيغور في الصين بـ"المضطهدين"
    الصين: تصريحات البابا فرنسيس عن الإيغور بلا أساس
    الكلمات الدلالية:
    كاهن, البابا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook