19:31 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مدير عام مختبر "بيونتك" الألماني، من أصل تركي، الذي ابتكر لقاحا ضد فيروس كورونا المستجد، البروفيسور إيغور شاهين، في تصريح خاص لوكالة "إرنا " أن هناك خططا لبحث منح لقاح كورونا من صنعه للدول الفقيرة مجانا بالتعاون مع الأمم المتحدة.

    وفي مقابلة نشرت كاملة على موقع "irna.ir"مع مراسل وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء "إرنا" قال البروفيسور شاهين ردا على سؤال المراسل حول دور التعاليم الدينية في محاولته صنع لقاح كورونا فأجاب قائلا:

    "سأبدأ الجواب بحديثين عن النبي محمد (ص) والنبي عيسى بن مريم (ع) حيث قال رسول اللّه (ص): "كُلُّ عِلمٍ وَبالٌ عَلى صاحِبِهِ يَومَ القِيامَةِ إلاّ مَن عَمِلَ بِهِ"، وتابع البروفيسور، وقال النبي عيسى(ع): "مَنْ لَا يَعمَل بِمَا يَعْلَمُ مَشؤُومٌ عَلَيهِ طَلَبُ مَا لَا يَعْلَم وَمَرْدُودٌ عَلَيهِ مَا عَلِمَ".

    ويضيف البروفيسور بالقول: "حسب ما جاء في التعاليم الدينية، إن هذين الحديثين يثبتان ضرورة العمل بالعلم الذي يكتسبه الإنسان".

    ويتابع البروفيسور شاهين حديثه بالقول: "على الرغم من أن لدي القليل من المعلومات الدينية، إلا أنني قرأت القرآن الكريم والإنجيل عدة مرات وقد تأملت كثيرا في الآيات التي تدل على اكتساب العلم، فلا شك أن الأديان السماوية، وخاصة الإسلام، ركزت بشكل كبير على تعلم العلم وممارسته، وتعليمه للآخرين".

    وعند سؤال البروفيسورعن خطط مساعدة وخاصة للدولة الإسلامية ومنها إيران ضد فيروس (كوفيد-19) حيث يموت مئات الأشخاص كل يوم من كورونا، أجاب قائلا:

     " كما تعلمون، لدينا عقد مع شركة فايزر وعلينا أن نكون ملتزمين بشروط العقد، وهناك دول وقعت عقدا مباشرا مع شركتنا "بيونتك". فعلينا أولا الوفاء بالتزاماتنا تجاه أطراف العقد".

    وختم المقابلة بالقول:

    " لكن هناك خطط لبحث منح لقاحات مجانية للدول الفقيرة بالتعاون مع الأمم المتحدة، وآمل أن يبدأ العمل بها قريبا، رغم وجود عقبات أمام تنفيذها، فنحاول مساعدة كل الدول المسلمة منها وغير المسلمة، قدر الإمكان، لأن ذلك من تعاليم الإسلام خدمة الإنسانية جمعاء".

    يذكر أن البروفيسور ولد عام 1965، وهو الرئيس التنفيذي للشركة الألمانية Bionetek وهو أستاذ علم المناعة الإسلامية في جامعة ماينز بألمانيا.

    وفي نوفمبر 2009، فاز إيغور شاهين بجائزة "مصطفى" للعلوم والتكنولوجيا عن أبحاثه حول تأثير تطوير لقاحات السرطان القائمة على الحمض النووي الريبي واختبارها سريريًا لكل مريض وفقًا للطفرة. 

    وقال شاهين لوسائل الإعلام في وقت سابق من بحثه: "نحن والعديد من زملائنا نعتقد أن الحمض النووي الريبي (mRNA) مناسب بشكل خاص لصنع لقاحات ضد الأوبئة". نستخدم أيضا التقنيات القائمة على الحمض النووي الريبي التي ثبت أنها آمنة ومأمونة في أعراض الأورام".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook