08:53 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    شهدت وسائل التواصل في سوريا موجة كبيرة من المطالبات الشعبية بإعدام منفذي الحرائق الذين تم القبض عليهم من قبل السلطات السورية وأثبتت التحقيقات تورطهم في افتعال الحرائق بتمويل خارجي.

    وطالب السوريون على نطاق واسع السلطات بإعدام مفتعلي الحرائق الذين أُطلقت عليهم تسمية (شياطين النار) كتعبير عن حجم الجريمة التي قاموا بها.

    ودعت عشرات آلاف التعليقات على الصفحات التي نشرت خبر القبض على الفاعلين إلى إعدامهم. استنادا لما سببته هذه الحرائق من دمار وخسائر وقهر للسوريين.

    وتمكنت الجهات الأمنية في سوريا والجهات المختصة من تنفيذ عملية تحقيق وتحري احترافية انتهت بإلقاء القبض على منفذي الحرائق السورية في الغابات والحراج التي التهمت مساحات واسعة ودمرت أعدادا كبيرة من الأشجار والغطاء النباتي السوري وسببت خسائر كبيرة للمواطنين.

    وكشفت المصادر أن اجتماعين للمنفذين عقدا في بلدة عرب الملك في ريف طرطوس الشمالي وهي بلدة تقع على الشاطئ السوري، واجتماع آخر عقد في منطقة الرمل الجنوبي في مدينة اللاذقية استعدادا لتنفيذ الحرائق.

    وأعلنت وزارة الداخلية السورية، مساء أمس الأربعاء، أن خلية "ممولة من الخارج"، تقف وراء الحرائق التي شهدتها 3 محافظات سورية أخيرا.

    جاء ذلك في تسجيل مصور نشرته الوزارة في حسابها على فيسبوك، كشف فيه رئيس فرع الأمن الجنائي في اللاذقية عدنان اليوسف عن تفاصيل القضية.

    وأخيرا، شهدت محافظات اللاذقية وحمص وطرطوس العديد من الحرائق، نفذ بعضها بشكل متزامن، وأتت على العديد من الحقول الزراعية والأحراش، والتهمت نحو مليوني شجرة.

    انظر أيضا:

    رئيس اتحاد فلاحي سوريا لـ"سبوتنيك": الحرائق لن تؤثر على صادراتنا من الحمضيات
    أرقام مفزعة عن حرائق فلسطين وسوريا ولبنان
    10 ملايين لكل قرية... منحة حكومية بأكثر من مليار ونصف للمتضررين من حرائق سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook