00:52 GMT18 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    لا شك في أن البيرة هي واحدة من أكثر المشروبات الكحولية شعبية في جميع أنحاء العالم، التي تسبب إدمانا حقيقيا لدى الكثير من الأشخاص.

    وعلى الرغم من أن استهلاك الكحول لا يعتبر جيدا للصحة، إلا أنه عندما يتعلق الأمر بالبيرة، فإن الوضع مختلف تماما، حيث أن هناك العديد من الدراسات التي تشير إلى فوائدها الصحية، وذلك بحسب موقع "تايمز أوف إينديا".

    يعد تناول البيرة مفيدا في الحماية من مشاكل القلب والأوعية الدموية الحادة، وتؤدي إلى تحسين المزاج، ويمكن لهذا المشروب عند تناوله باعتدال أن يدعم الصحة بعدة طرق، ووجد الباحثون مؤخرا فائدة أخرى لشرب البيرة وهي تخفيف الألم.

    تقول الدراسة الأخيرة التي أجراها باحثون من جامعة غرينتش في لندن أن تناول كوبين من البيرة يوفر راحة أفضل من تناول الباراسيتامول عند الإصابة بالصداع.

    وعلى الرغم من أن الباحثين لم يتمكنوا بشكل دقيق من تحديد السبب في ذلك، إن كان بسبب أن البيرة لها تأثير مسكن (خفض عتبة الشعور بالألم من قبل المستقبلات في الجسم)، أو بسبب النشوة الناتجة عن استهلاك الكحول، إلا أن النتيجة واحدة وهي أن البيرة مسكن فعال للألم وتأثيرها أقوى من الباراسيتامول.

    وأشارت الدراسة بالتأكيد إلى أن شرب البيرة يمكن أن يساعد في تقليل الألم، لكن الباحثين أوضحوا أيضا أنها ليست خيارا جيدا لتخفيف الآلام في جميع الحالات.

    تُعد مسكنات الألم المنتظمة خيارا أكثر أمانا وفعالية، بالإضافة إلى ذلك، يجب الحرص على تناول كميات ضمن الحد المعقول والصحي، لأن الإفراط في شرب البيرة يسبب التسمم، ويتحول مع مرور الوقت إلى إدمان، وقد يسبب مشكلة في الصحة مع مرور الوقت.

    وهناك العديد من الدراسات السابقة تشير إلى أن تناول البيرة باعتدال يمكن أن يساعد في إطالة العمر، وتقليل خطر الإصابة بأمراض الكلى، والوقاية من أمراض القلب، وتقوية العظام وحتى تقليل الإجهاد.

    انظر أيضا:

    "الاحتباس الحراري"...هل تصبح الجعة أغلى مشروب في العالم
    بالفيديو والصور... دب سوري يشرب الجعة مع الجنود حارب النازيين وهزمهم
    وقف إنتاج جعة "كورونا" بسبب تدابير مكافحة فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook