20:34 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    أصدر اتحاد كرة القدم السوري قرارا يعاقب فيه نادي جبلة ويقضي بخسارته أمام فريق حرجلة في المباراة التي أجريت بينهما في الثالث من يناير الجاري، بعد يوم من انتقادات وضجة واسعة عقب تسريب أنباء عن القرار الذي اعتبره الكثيرون قرارا ظالما بحسب ما نشرته عدة صفحات لجمهور الأندية السورية.

    نادي جبلة المدعم بلاعبين بمستوى عال هذا الموسم والساعي لدخول مربع الأربع الكبار، دخل المباراة للفوز على حرجلة الفريق الصاعد حديثا إلى الدرجة الممتازة، إلا أن دخول شخص لقبته صفحات التواصل الاجتماعي بـ"بروسلي" وضربه الحكم، أدى إلى إيقاف المباراة قبل 20 دقيقة من نهايتها حيث كانت النتيجة تشير إلى التعادل الإيجابي.

    جمهور جبلة انتظر خلال هذه الفترة قرارا يقضي بإكمال المباراة من أجل إنصاف الفريق حيث أشارت منشورات وتعليقات الآلاف منهم أن الشخص (الذي مواليده جبلة) لا ينتمي للنادي ولا لرابطة المشجعين، وبالتالي لا علاقة للنادي به. واعتبر البعض أن جبلة لا يتحمل مسؤولية اقتحام أي مشجع لأرض الملعب التابع لنادي حرجلة، من جهة ثانية نشرت الكثير من الصفحات صورا لم يتم تأكيدها قالت إنها للمشجع وهو يجلس بين جمهور حرجلة (حيث تظهر الصور شاب يشبه المشجع الذي اقتحم الملعب). علاوة على أن المباراة نفسها شهدت حالة تحكيمية أشار بعض الخبراء إلى أنها (ضربة جزاء مستحقة لجبلة ولم يحتسبها الحكم).

    ولكن أنباء القرار الذي تسربت يوم أمس (والتي تم تأكيدها اليوم حيث حسمت النتيجة بخسارة جبلة 3 - 0، وغرامة مليون ليرة سورية ومبارتين خارج أرضه)، سببت موجة كبيرة من الانتقادات على صفحات التواصل الرياضية والصفحات الشخصية، وتضامنت معظم صفحات الأندية مع جبلة، ولم تقتصر الانتقادات على القرار، بل رجعت إلى الوراء حيث كثرت في الدوري السوري في الآونة الأخيرة الأخطاء التحكيمية والحالات التي وثقتها الكاميرات والتي كان فيها ظلم لعدد من الأندية.

    رئيس نادي جبلة سامر محفوض رد على القرار الذي صدر اليوم وطالب جمهور النادي بالتزام الهدوء واعدا إياه بعدم السكوت على الظلم على حد تعبيره، ووجه محفوظ الشكر إلى رئيس الاتحاد الرياضي العام فراس معلا على جهوده وإلى الأستاذ أيمن أحمد.

    وقال محفوض: صدور العقوبة هذا لا يعني أن نقف مكتوفي الأيدي، سوف نتابع ونقف بوجه العقوبة ولكن بالقانون والحيثيات التي نمكلها وردنا سوف يكون بالمكان الصحيح بحيث لا ينظلم النادي، لأن العقوبة التي صدرت اليوم فيها ظلم واضح للنادي، ولكن للأسف يبدو متمسكين بهذه العقوبة لأسباب لا أعلم بها.

    وأضاف محفوظ: "أتمنى من جمهورنا أن يكون واعي لما يحدث، مشيرا إلى أن الأمور دخلت بمسار خارج الرياضة. وقال محفوظ: "نحن الرجولة طلعت من عنا، ولا نقبل بهكذا توقيت أن تأخذ الأمور منحى آخر، إذا هم استفزونا لتذهب الأمور لمنحى آخر، فهم مخطئون، نحن نطالب بالتهدئة التامة، صحيح لا يجوز أن نسكت عن الظلم، ولكن من دون أي فوضى أو شغب".

    وأكد رئيس نادي جبلة: "فوضى لا نريد، وحقنا سوف نأخذه، والظلم الذي نتعرض له اليوم، لن نسكت عنه، لأنه ظلم واضح وصريح، وكل من له يد بهذا الموضوع ولكن بالقانون وليس بالأعمال الفوضوية، نحن يجب أن نكون سند لبلدنا، ولا ننساق وراء قرار فيه نوع من الظلم لن أقول الحقد ولهم أسبابهم الخاصة ونحن سنرد ولكن بالقانون".

    بدورهم اعتبر الآلاف من جمهور جبلة أن القرار ظالم بشكل كبير، حيث كانوا ينتظرون الفوز على حرجلة والذي أشار جميع الخبراء إلى أن جبلة أفضل كمستوى فني من فريق حرجلة.

    بدوره أكد الصحفي مظفر اسماعيل لوكالة "سبوتنيك"، أن يرى: "العقوبة ظالمة طبعا، وتشجع باقي الأندية على تكرار المشهد عبر دس أشخاص بين جماهير الخصم".

    وأضاف إسماعيل متسائلا: "ماذا سيكون موقف اتحاد الكرة إذا تكررت الحادثة بمباراة ثانية الأسبوع القادم"، مشيرا إلى أن: "رئيس نادي الحرجلة له دور ضمن لجنة الانضباط، فهو الخصم وهو الحكم".

    وختم: "بكل مباريات العالم الحالة تتكرر ونرى المباراة تستكمل بعد إخراج المشجع".

    وانتقد مدير صفحة "تايم أوت" الرياضية علاء عباس لوكالة "سبوتنيك" القرار الذي صدر من اتحاد كرة القدم معتبرا أن: " العقوبة من شأنها القضاء على تعب وجهد فريق بكامل عناصره الادارية والفنية ما ذنب ذلك الجمهور الذي قطع مسافة كبيرة لتشجيع فريقه المفضل ليصطدم باتحاد يصدر قرارات ظالمة".

    وكان حكم مباراة جبلة و حرجلة أنهى اللقاء بعد اقتحام أحد  المشجعين للمبارة وتوجيه ضربة للحكم أثناء احتفال نادي جبلة بتسجيل هدف التعادل قبل أن يتدخل الأمن السوري ويلقي القبض على المشجع.

    وكان رئيس نادي جبلة سامر محفوض صرح عقب المباراة لإذاعة "شام إف إم" أن المشجع لا ينتمي إلى نادي جبلة ولا أحد يعرفه.

    وأضاف أن المشجع إما مدفوع للقيام بذلك أو مريض لا يوجد غير ذلك.

    في حين، قال رئيس لجنة الحكام العقيد زكريا قناة أنه عندما يُضرب الحكم الشيء الطبيعي أن يقوم بإيقاف المباراة، والنادي يخسر اللقاء.

    وأضاف  في هذه الحالة النادي يخسر المباراة حتى إن كان من ضرب الحكم مشجع ولكنه يجب أن يكون له صفة في النادي.

    انظر أيضا:

    لأول مرة في الدوري السوري... درون يصور هدف تشرين وفرحة الجمهور
    نسوا كورونا وإجراءاته... الآلاف في شوارع اللاذقية احتفالا بفوز تشرين ببطولة الدوري السوري
    بركلة كاراتيه هوائية... شخص يعتدي على أحد حكام الدوري السوري ورئيس نادي جبلة يوضح الموقف.. فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook