19:05 GMT27 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شكك الخبير الروسي فلاديمير زيكوف، رئيس رابطة المستخدمين المحترفين للشبكات الاجتماعية والمراسلين (APPSIM) بإمكانية إزالة "تيليغرام" من "آب ستور".

    واعتبر الخبير الروسي أن احتمال إزالة "تليغرام" من "آب ستور" (AppStore) أمر مشكوك فيه. مضيفا: "فالتحالف من أجل الويب الأكثر أمانًا، الذي يتطلب ذلك، سيتعين عليه إثبات ادعاءاته، وستكون إدارة برنامج المراسلة قادرة على إثبات أنه يزيل جميع المحتويات المحظورة".

    وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" اليوم الاثنين، أن منظمة التحالف من أجل شبكة ويب أكثر أمانًا قد رفعت دعوى قضائية ضد شركة أبل تطالب بإزالة "تيليغرام" من متجر التطبيقات الخاص بها. 

    وذكرت الصحيفة أن المنظمة غير الحكومية تؤيد إزالة المحتوى من الشبكات الاجتماعية ذات المحتوى المتطرف، في رأي المشاركين فيها.

    وتعتقد المنظمة أن "تيليغرام" أظهر عدم قدرته على قمع المناقشات العنيفة في أعقاب أعمال الشغب في الكابيتول في واشنطن ونشر رسائل النازيين الجدد والعنصرية.

    وقال الخبير الروسي: "يمكن أن تستمر الدعاوى القضائية في الولايات المتحدة لفترة طويلة جدًا، لسنوات، وسيحتاج التحالف إلى إثبات صحة المطالبات. إذا لم يتم اعتماد هذه القضية رسميًا من أجل البدء في إغلاق برنامج المراسلة في الولايات المتحدة، فإن الاحتمال يكون كذلك، لأن بافل دوروف (مؤسس تيليغرام) سيتمكن من إثبات أنهم يزيلون جميع المحتويات المحظورة بناءً على شكاوى المستخدمين".

    في رأيه، فإن طلب المنظمات غير الحكومية، على العكس من ذلك، يمكن أن يزيد من شعبية "تيليغرام". ويؤكد الخبير أن "أهم شيء ستسهم فيه هذه الدعوى في المرحلة الحالية هو تعميم تطبيق "تيليغرام مسنجر" في أمريكا. حيث أن كل ما هو محظور ومضطهد يجذب انتباه كل من وسائل الإعلام والمستخدمين".

    وأشار زيكوف إلى أن دوروف، خوفًا من إزالة "تيليغرام" في الولايات المتحدة لأسباب سياسية، بدأ في إعداد نسخة من برنامج "مسنجر" للمتصفح، كما حث المستخدمين على التبديل إلى الأجهزة التي تعمل بنظام Android OS.

    انظر أيضا:

    السعادة ليست بالمال...مؤسس تيليغرام يقول إن 3 مليارات دولار لم تجعله سعيدا
    دوروف: 25 مليون مستخدم ينضمون إلى "تيليغرام" في الـ72 ساعة الأخيرة
    بعد الضجة حول "واتسآب"... رؤساء دول يفتتحون قنوات على "تيليغرام"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook