19:17 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    بنظرات يملؤها الفضول يطالع المارة الفتيات اللائي يرتدين ملابس خاصة ويخفين أيديهن في قفافيز الملاكمة ويبدأن بالتدريب في ساحة عامة وسط مدينة غزة، هي الرياضة التي تحتاج إلى القوة استهوتها فتيات صغيرات ليقتحمن رياضة ترتبط بالرجال في غالبيتها.

    واستطاع المدرب أسامة أيوب أن يفتتح أول صالة في قطاع غزة لتدريب الفتيات على رياضة الملاكمة، حيث قال: "لقد واجهتني صعوبات في البداية حول تقبل المجتمع لتدريب الفتيات على الملاكمة ولكن تغيرت هذه الفكرة والآن أقوم بتدريب عشرات الفتيات بعضهن لا يتجاوز العشر سنوات".

    وفرضت جائحة كورونا إغلاقا لجميع الصلات الرياضية في قطاع غزة لكن حب الفتيات لهذه الرياضة دفعهن للتدرب في ساحة عامة بعيدا عن الأماكن المغلقة وقالت لاعبة الملاكمة ملك مصلح، إنها تفضل التدريب في العلن بدلا من عدم الذهاب إلى حصص التدريب، أو المخاطرة بالأسوأ وهو حدوث عدوى أثناء التدريب داخل صالة الألعاب الرياضية التابعة للفريق، وتضيف بأن هذه الرياضة علمتها الدفاع عن النفس وزادت من ثقتها بنفسها.
    فتيات من غزة يقتحمن رياضة الملاكمة
    © Sputnik . Ajwad Jradat
    فتيات من غزة يقتحمن رياضة الملاكمة

    الصعوبات التي واجهت الفتيات في هذه الرياضة هي نظرة المجتمع لهن في البداية ونظرات المارة، وكذلك قلة الإمكانيات والملابس والقفازات فضلا عن صعوبات السفر خارج القطاع والمشاركة في بطولات خارجية، وأشار المدرب أسامة أيوب لدينا 45 فتاة تتدرب ضمن برنامج مكثف أفضلهنّ ستتأهل لتمثيل الفلسطينيين في الخارج، معرباً عن أمله في أن تسمح إسرائيل للرياضيين بالمرور من خلال المعابر حتى يتمكنوا من السفر والمشاركة في البطولات الخارجية.

     

    فتيات من غزة يقتحمن رياضة الملاكمة
    © Sputnik . Ajwad Jradat
    فتيات من غزة يقتحمن رياضة الملاكمة

     

    وتسعى الفتيات لتحقيق طموحات كبيرة وأوضحت لاعبة الملاكمة هلا أيوب، أن طموحها احراز بطولة باسم فلسطين يوما ما، بعدما نجحت وزميلاتها في تغير نظرة المجتمع لهن واثبات فكرة أنه لا توجد رياضة للرجال فقط، الذكور والإناث يستطيعون ممارسة أي رياضة يرغبونها.
    فتيات من غزة يقتحمن رياضة الملاكمة
    © Sputnik . Ajwad Jradat
    فتيات من غزة يقتحمن رياضة الملاكمة

    ولعبة الملاكمة، شأنها كباقي الرياضات في قطاع غزة، تعاني من ضعف في الإمكانيات المادية وتوفر الصالات الرياضية وتقديم الدعم للرياضيين المتفوقين، ويشار الى ان كل الإنجازات التي تتحقق في هذا المجال تعود الى جهد شخصي ومثابرة من قبل اللاعبين.

     

    انظر أيضا:

    حذف صور الفتيات من كتاب مدرسي يغضب الإيرانيين
    بعد رفع دينا الشربيني الأثقال... مدرب يحذر الفتيات: لا تقلدوها
    الرجل القوي إيدي هول يتدرب بطريقة مثيرة برفع 4 فتيات بدلا من الأثقال... فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook