11:31 GMT09 مارس/ آذار 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    كشفت دراسة حديثة عن ظاهرة رصدتها محطة الفضاء الدولية لأول مرة في الغلاف الجوي لكوكب الأرض أطلق عليها اسم "النفاثات الزرقاء".

    رصدت محطة الفضاء الدولية ظاهرة غريبة جدا، لم ترصد من قبل، حيث انطلقت من السحب الرعدية الضخمة "نفاثات زرقاء" من الصواعق لكنها تتجه إلى الفضاء بدلا من التوجه إلى الأرض.

    وتم قياس هذه الظاهرة بواسطة مراقب تفاعلات الغلاف الجوي والفضاء (ASIM) التابع لوكالة الفضاء الأوروبية المثبت داخل محطة الفضاء الدولية.

    ورصدت الظاهرة لأول مرة في الوجه العلوي لسحابة ضخمة فوق جزيرة ناورو الواقعة في المحيط الهادئ، بسحب "ديلي ميل" البريطانية.

    ووصلت الظاهرة المسجلة، التي استمرت لأقل من ثانية، لارتفاع شاهق وغير متوقع في طبقة الستراتوسفير الجوية ويعتقد الخبراء أن هذه الظاهرة يمكن أن تمتد لمسافات تصل إلى 31 ميلاً (50 كم).

    نظرًا لأن النفاثات الزرقاء تتشكل فوق طبقة السحب (من جهة الفضاء الخارجي)، فمن الصعب جدًا رؤيتها ودراستها سطح الأرض.

    يمكن أن يكشف فهم تكوين النفاثات الزرقاء - وغيرها من الظواهر النشطة في طبقة الستراتوسفير وما فوقها - عن أدلة حول كيفية حدوث البرق.

    انظر أيضا:

    "الأرض الخارقة" اكتشاف كوكب نادر خارج النظام الشمسي... صور وفيديو
    قلق في الأوساط العلمية.. الأرض دارت حول نفسها بسرعة كبيرة... صور وفيديو
    اكتشاف شبكة أنفاق "بلا نهاية" ومدينة تحت الأرض في السودان... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    الرعد, غيوم, الفضاء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook