17:58 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تسببت جائحة الفيروس التاجي في زيادة الطلب على الشوكولاتة والكحول في بولندا، وفقًا لبيانات من مختبر "نيلسن" (Nielsen).

    وقال البيان، اليوم الخميس:

    "على الرغم من الصدمة المرتبطة بالوباء، نما سوق السلع الاستهلاكية سريعة الحركة في بولندا بنحو 5% في عام 2020".

    وأوضح أن الجزء الأكبر من النمو يرجع إلى فئات الأطعمة الجافة. ويشير المنشور إلى أن "المنتجات الجافة هي بالتأكيد الرائدة بالنسبة لفئات الأغذية الأسرع نموًا، على الرغم من زيادة مبيعات منتجات الألبان بشكل ملحوظ".

    أدى الوباء، إلى إغلاق مرافق تقديم الطعام وبالتالي إلى زيادة مبيعات منتجات إعداد الطعام، مثل الدقيق (بنسبة 27%) والحليب (14%) والزبدة (15%). زادت مبيعات الجبن الأصفر بنسبة 14% وهريس الطماطم بنسبة 16%.

    وقال ألكسندر كوش، المتحدث باسم أكبر مصنعي الحلويات في بولندا:

    "فيما يتعلق بإغلاق منافذ تقديم الطعام، تحول البولنديون إلى المخبوزات محلية الصنع. ويرجع ذلك إلى زيادة مبيعات الشوكولاتة الداكنة بنحو 20% ، فضلاً عن زيادة مبيعات الحلاوة الطحينية والكريمات بنسبة عدة في المائة".

    أما بالنسبة للكحول، فوفقًا لشركة "نيلسن"، زادت قيمة مبيعات هذه السلعة بنسبة إجمالية قدرها 7%.

    وأوضح نيلسن أن "قلة السفر، وتقييد الاستهلاك في العديد من القطاعات، مثل فن الطهو، أدى إلى حقيقة أن دخل المستهلك لم ينخفض ​​كثيرًا، ونتيجة لذلك، زاد الطلب على المشروبات الكحولية في محلات البقالة".

    انظر أيضا:

    بولندا تعلن عن تطوير دواء يبطئ العدوى بفيروس كورونا
    بولندا تسجل أول حالة مضاعفة بعد التطعيم ضد فيروس "كورونا"
    بولندا تعارض اتفاقية الاتحاد الأوروبي بشأن شراء لقاحات كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook