21:05 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشف عمر عبد الحليم، مؤلف فيلم "السرب" المصري، عن شيء أذهله خلال تحضيرات العمل الفني.

    وقال عبد الحليم إن مرحلة البحث والدراسة، والمحاكاة والمعايشة، الخاصة بتحضيرات فيلم "السرب"، شهدت لحظات أصيب فيها بالذهول من الملفات التي فتحت أمامه.

    وأضاف، خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية "دي إم سي": "أنا فنان مصري وممثل حتى وإن كنت مهتما بالشأن السياسي المصري أو الخارجي، فمعلوماتي عنه تكاد تكون جزءا صغيرا من الحقيقية. عندما تعرضت لكتابة الفيلم، تقابلت مع كل الجهات المعنية، وكل الجهات السيادية الأمنية، والحقيقة أنهم قابلونا بكل الدعم والرعاية".

    وتابع عبد الحميد: "كان يتم فتح ملفات ومعايشة، ونتفرج على مقاطع فيديو حقيقية وبطولات حقيقية، أولا أنا كمواطن مصري شعرت بالاطمئنان، لأنني أدركت تمام الإدراك من زاوية أخرى أن هناك مؤسسات مثل مؤسسة القوات المسلحة تعمل ليلا ونهارا حتى نكون بخير، ونعمل ونعيش حياة بسيطة هادئة كلها أمن وأمان".

    وأوضح: "ثانيا، عندما عرض علي تشريح لفصائل الإرهاب ودراستهم، وعندما رأيت حجم التطرف والإرهاب عند هؤلاء التكفيريين بأنماط وأشكال مختلفة، كان عندي ذهول".

    تصدر هاشتاغ "فيلم السرب" ترند "تويتر"، في مصر، بعد ساعات من طرح برومو الفيلم على مواقع التواصل الاجتماعي.

    وفيلم "السرب" يتناول الضربة الجوية التى نفذها الجيش المصري في ليبيا ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، بعد قتل 21 مصريا كانوا يعملون في ليبيا، في 5 فبراير/شباط 2015.

    ونشر التنظيم الإرهابي فيديو للجريمة على وسائل التواصل الاجتماعي، وفيه ظهرت عملية قتل الضحايا، واختلاط مياه البحر بدماء الضحايا.

    الفيلم من بطولة الفنان أحمد السقا، وبمشاركة عدد من النجوم من بينهم آسر ياسين وشريف منير ومحمود عبد المغني وعمرو عبد الجليل، منى زكي، هند صبري، ومن تأليف عمر عبد الحليم، وإخراج أحمد جلال، وإنتاج شركة سينرجي. ومن والمقرر طرح "السرب" بدور عرض السينمات خلال الفترة المقبلة.

    انظر أيضا:

    "السرب"... بطولة للجيش المصري في دور السينما قريبا... فيديو
    أحمد السقا يتصدر "تريند غوغل" بفيلم السرب و"نسل الأغراب"
    سرب من الطائرات المسيرة الصينية "يدمر" المدفعيات...صور
    "بين مصر وليبيا"... أحد أبطال فيلم "السرب" يكشف تفاصيله
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook