01:23 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    كشفت وكالة أمريكية، مساء أمس الخميس، عن أغنى رجل حول العالم.

    وذكرت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، في تقرير لها، مساء أمس الخميس، أن رجل الأعمال الأمريكي، إيلون ماسك، قد بات أغنى رجل في العالم، بثروة تجاوزت قيمتها 199.9 مليار دولار.

    وأفادت الوكالة بأن إيلون ماسك قد تمكن من تخطي الرئيس التنفيذي لشركة "أمازون"، جيف بيزوس، بعد ارتفاع قيمة أسهم شركة "تسلا" للسيارات الكهربائية، للمرة الثانية هذا العام.

    وأكدت أن ثروة جيف بيزوس قد توقفت عند 194.2 مليار دولار، والذي سبق أن تربع على عرش أغنى رجل في العالم من 2017 وحتى السابع من يناير/كانون الثاني الماضي، قبل أن يبدأ رجلا الأعمال، ماسك وبيزوس، في التناوب على هذا المركز بعدها.

    وأشارت الوكالة الأمريكية إلى أن إيلون ماسك قد تمكن من زيادة ثروته خلال العام، رغم الأزمة الاقتصادية التي تسببت فيها جائحة كورونا.

    وكان بيل غيتس، قد أشاد "بالأفكار الجامحة" للملياردير، المدير التنفيذي لشركة "Tesla Elon Musk" للمساعدة في مواجهة أزمة المناخ من خلال دفع الشركات الأخرى للتكيف مع التقنيات الأكثر مراعاة للبيئة.

    وأدلى الاثنان بتصريحات علنية في وقت سابق على خلافهما حول السيارات الكهربائية، وقال غيتس إنه اشترى سيارة "بورش" كهربائية، بحسب ما ذكرت شبكة "cbsnews" الأمريكية.

    وقال غيتس: "تعتبر "Tesla" منتجًا قويًا. لقد أجبرت جميع شركات السيارات على النظر إليها، هل يمكنهم مجاراة ما قام به ماسك هناك. لقد وضع مؤخرًا أيضًا تحديًا لما يسمى بالتقاط الهواء المباشر والذي سيكون جزءًا من الحل. لقد كان على استعداد لفعل أي شيء لإنجاح مشروعه. نحن بحاجة إلى مئات من إيلون ماسك وهذه هي الطريقة التي سينقذنا بها".

    وشجع غيتس التحول إلى السيارات الكهربائية، قائلاً إن العالم أمامه حوالي ثلاثة عقود للقضاء على انبعاثات غازات الاحتباس الحراري ومنع الارتفاع الكارثي في ​​درجات الحرارة، وهو ما ذكره بالتفصيل في كتابه الجديد "كيفية تجنب كارثة مناخية".

    انظر أيضا:

    بعد تغريدات أحدثت ضجة... إيلون ماسك يعلن اعتزاله تويتر مؤقتا
    إيلون ماسك غاضبا: لهذه الأسباب لن يصل البشر إلى المريخ أبدا
    إيلون ماسك يستخدم دماغ "قرد سعيد" لتشغيل ألعاب الفيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook