18:21 GMT16 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 1110
    تابعنا عبر

    كشفت متنبئة لبنانية شهيرة عن تهديدات تلقتها من مصر ومن عائلة الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، بعد تصريحاتها في وسائل الإعلام.

    وقالت المتنبئة اللبنانية، ليلى عبد اللطيف، الملقبة باسم "سيدة التوقعات" أو "سيدة النبوءات" في مقابلة أجرتها ضمن برنامج "الواجهة" في الإعلامي اللبناني رودولف هلال، على قناة "إل بي سي" اللبنانية، إنها تعرضت لتهديدات من جهات عراقية ومصرية على خلفية تنبؤاتها.

    وبحسب موقع "لبنان 24"، أكدت المتنبئة اللبنانية أنها تلقت تهديدات من الإخوان المسلمين في مصر، بعد توقعها بأن الرئيس المصري السابق، محمد مرسي، "لن يبقى على الكرسي وهناك انقلاب عليه".

    وأشارت عبد اللطيف إلى تهديد آخر تلقته من عائلة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، على خلفية توقعاتها برحيله في مقابلة سابقة لها على شبكة عالمية.

    وقالت عبد اللطيف، في الفيديو المنشور على قناة "إل بي سي" في "تويتر" إنها تلقت من عائلة صدام حسين تهديدات بعد قولها إنها "ترى ضربة على العراق وأنها لا ترى الرئيس صدام حسين في بلده".

    ويظهر في الفيديو عبد اللطيف وهي تكشف عن تفاصيل التهديدات التي تلقتها، حيث تقول باللهجة العامية اللبنانية: "اتصلت بي جارتي من أمريكا وقالت لي حول أخبار في الإنترنت.. فتحت الإنترنت وجدت تهديد مباشر من الإخوان في مصر، قالوا ليلى عبد اللطيف (مهضومة) قالت أن مرسي على الكرسي وعادت وقالت مرسي ليس على الكرسي.. سنطالها أينما كانت.. التهديد الثاني عندما ظهرت عبر السي إن إن قبل سنتين، أحد أفراد عائلته اتصل بي وقالوا لي سنطالك أينما كنت".

    ونوهت عبد اللطيف إلى أنها واجهت معاناة كبيرة لوحدها، بسبب عملها، وأنها لن تكشفها خوفا على حياة أطفالها ومشاعرهم.

    انظر أيضا:

    بعد جدل حول مضيفة الطيران.. محمد رمضان يظهر في "مشهد عناق"... فيديو
    رغد صدام حسين وسيف الإسلام القذافي... لماذا يعشق بعضهم "النوستالجيا"
    "النينجاتيتان العملاق"... اكتشاف أضخم كائن عاش على الأرض... صور وفيديو
    اكتشاف أكبر حيوان متوهج عملاق في "شفق المحيط"... صور وفيديو
    وكالة: حرب صينية أمريكية على "الشيبسيت" تحدد من يتربع على عرش الأرض
    الكلمات الدلالية:
    صدام حسين, محمد مرسي, العراق, مصر, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook