20:37 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    فاجأت المغنية جنيفر لوبيز ولاعب البيسبول أليكس رودريغيز، معجبيهم، بفسخ خطوبتهما يوم أمس الجمعة.

    وبحسب ما نقلت وسائل إعلام أمريكية، فإن الثنائي أعلن انفصالهما بعد أن التقيا في عام 2017.

    وكانت لوبيز البالغة من العمر 51 عاما، تتشارك حياتها مع رودريغيز البالغ من العمر 45 عاما، منذ أربع سنوات، وقد اشتريا سويا العام الماضي منزلا بقيمة قدرت بأربعين مليون دولار في ميامي بولاية فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة.

    ونشرت لوبيز، الجمعة، مقطعا مصورا يظهرها تضحك خلال مشاركاتها في برامج تلفزيونية مختلفة، مرفقة المنشور بدعوة المتابعين إلى "إيجاد سبب جيد للضحك اليوم".

    ويواجه الثنائي تحديا يتمثل بتقسيم أصولهم المالية وثروتهم وبخاصة بانهما شريكان في العديد من الصفقات التجارية.

    وبحسب ما نقلت "ديلي ميل" فإن محامي كلا الطرفين عملوا الأسبوع الماضي لمحاولة تقسيم ثروتهم.

    وذكر محاموا لوبيز ورودريغيز، أن عدم زواجهما سهل لحد كبير عملية الانفصال فيما يتعلق بالجانب المادي والثروة.

    انظر أيضا:

    هدية جينيفر لوبيز إلى ممرضة تحارب كورونا... فيديو
    جينيفر لوبيز "ثلاثية الأبعاد" لدعم ضحايا انفجار مرفأ بيروت
    الكلمات الدلالية:
    ثروة, طلاق, جينفر لوبيز
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook