07:22 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    كشفت مجلة علمية عن الأسباب التي تجعل المجارير الأرضية تبتلع مناطق بأكملها مع أبنيتها وتسبب كوارث حقيقية في بعض الأحياء السكنية.

    نشرت مجلة "sciencealert" العلمية مقالا مفصلا حاولت فيه تفسير ظاهرة ابتلاع بعض المجارير أجزاء من مناطق سكنية في حادثة تسبب القلق لدى الكثيرين، خصوصا سكان المدن المكتظة والقديمة.

    وكشفت الدراسة عن حدوث أكثر من 190 حادثة "ابتلاع مجاري" في مدينة نابولي وحدها بين عامي 1915 و2010، وتتكرر هذه الحوادث بمعدل مرتين إلى 4 مرات في العالم وتكون نتائجها كارثية.

    وحذرت الدراسة من حوادث أخرى مستقبلية، على سبيل المثال، تهدد هذه الظاهرة 4 كنائس تاريخية شهيرة بالإضافة إلى 57 بناء آخر يحيق بها خطر محتمل لحدوث انهيار كارثي داخل الأرض.

    وأشارت المجلة إلى أن هذه الظاهرة بدأت بالتزايد بسبب انتشار الأنفاق المتداخلة في المدن واتساعها بشكل سريع، خصوصا بعد انتشار الأبنية الشاهقة.

    وبحسب الدراسة فإن هذه الانهيارات ناتجة عن انحسار المياه في المجاري الصناعية والقديمة وانحلال القضبان المعدنية فيها وتهتكها مع مرور الزمن، ما يجعل هذه التجاويف تنهار بمجرد انخفاض مستويات المياه بداخلها.

    بالإضافة إلى ذلك حددت المجلة أسباب أخرى منها وجود بعض الصخور المستخدمة في بناء هذه المجارير وهي صخور "التيفريت"، وهي صخور مسامية وهشة ذات لون رمادي مائل للاصفرار، وهي الصخور المستخدمة في مدينة نابولي.

    وتتسبب التفاعلات الناجمة عن التربة الغنية بالكالسيوم وثاني أكسيد الكربون من الجو بحدوث كربونات سريعة الذوبان، وتتسبب الأمطار الشديدة بذوبان هذه الكربونات وبعد انحسار المياه تترك بنية هشة مفككة خلفها ما يتسبب بحدوث انهيارات كبيرة.

    انظر أيضا:

    مجلة: دمشق وجهت ضربة قاسية ضد تركيا بصاروخ باليستي كوري شمالي
    "نبضة حياة"... هابل يتجسس على سديم كوكبي "غير عادي"... صور
    اكتشاف 3 كائنات غير معروفة في محطة الفضاء الدولية وعزلها... صور وفيديو
    الكلمات الدلالية:
    كارثة, مدينة, مياه
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook