08:39 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    تزوجت الكاتبة الجزائرية ياسمين بريكي، من حفيد الأمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت، لتكتسب بهذا لقب الأميرة، وذلك بعد قصة حب بينهما على عكس مجرى التاريخ العدائي بين أصولهما.

    ونقل برنامج "بي بي سي تريندينغ"، عن بريكي، قولها إن "الزواج سيساعد في تحسين العلاقة بين الجزائر وفرنسا".

    وأضافت أن "الحب الذي جمعها مع حفيد نابليون، هي حياتها الشخصية، قبل أن تكون بين بلدين".

    وأشارت إلى أنها "مهتمة كثيرا بالعلاقة الودية بين الجزائر وفرنسا، ومن الأشخاص الذين يريدون أن تكون العلاقة جيدة".

    وتمنت في سياق كلامها، أن يكون العرس "رمزا للاتحاد والترابط والمحبة بين البلدين".

    عن الجدل حول مسألة أن جزائرية تزوجت بحفيد من احتل الجزائر سنة 1830، أوضحت بريكي أن نابليون بونابرت لم يكن هو من احتل الجزائر بل الملك شارل العاشر.

    ووفقا لـ"بي بي سي"، فإن ياسمين بريكي، جزائرية الأصل وبالتحديد من ولاية عنابة، وانتقلت إلى فرنسا سنة 2004، من أجل إكمال دراستها وتعرف بنشاطها في المجال الثقافي واهتمامها بتأليف كتب للأطفال.

    وعقد الأمير يواكيم تشارلز نابليون قرانه على ياسمين لورين بريكي، بتاريخ 5 آذار/مارس الماضي، الذي يصادف الذكرى المئوية الثانية لوفاة نابليون الأول، وفق بيان صحفي للعائلة.

    انظر أيضا:

    الجزائر: أسباب هروب فرنسا من الاعتراف بـ "جرائمها الاستعمارية" معروفة
    الجزائر: فرنسا استخدمت عظام مقاومينا في صناعة الصابون... وجعلتنا حقلا لتجاربها الوحشية
    قائد عسكري جزائري يوجه رسالة حادة إلى فرنسا ويطالبها "بتحمل المسؤولية"
    لماذا تخشى فرنسا الاعتذار للجزائر عن جرائم الاستعمار؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook