18:33 GMT16 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قدم فريق من الخبراء نصائح مهمة للسائقين تمكنهم من تقليل استهلاك كمية الوقود خلال رحلاتهم أو أسفارهم.

    في مقابلة مع "سبوتنيك"، وجه خبراء شركة "سبير أوتو"، مجموعة من النصائح لتساعد السائقين على التقليل من استهلاك الوقود.

    ونصح الخبراء باختيار الطريق ووقت السفر بعناية ومراقبة السرعة وأسلوب القيادة بالإضافة للتحكم بوزن السيارة .

    وبحسب الخبراء، فإن اختيار موعد ومسار السفر بدقة يساهم في التقليل من استهلاك الوقود، فاستهلاك الوقود في الاختناقات المرورية أعلى، لذا حاول ألا تختار وقت الذروة للطريق أو تجنب الاختناقات المرورية.

    كما يعتمد استهلاك الوقود على سرعة السيارة، إذا كنت تقود ببطء شديد أو بسرعة كبيرة، فسيتم استهلاك المزيد من الوقود.

    فالسرعة التي يستهلك بها الحد الأدنى من الوقود 60 كيلومترا في الساعة للمدينة و 90 كيلومترا في الساعة للطريق السريع. في الوقت نفسه، يجدر الانتباه إلى أسلوب القيادة - فالتسارع الحاد أو الكبح يزيد أيضًا من استهلاك البنزين.

    بالإضافة لإجراء صيانة دورية للسيارة، نظرا لأن الحالة الفنية للمركبة، ولا سيما المحرك وناقل الحركة والشاسيه لها تأثير ملحوظ على استهلاك الوقود. على سبيل المثال، يمكن أن يؤدي استخدام مرشح الهواء المتسخ إلى زيادة استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 20%. أيضًا، لا تدخر في جودة الوقود، فالتزود بالوقود بالبنزين السيئ أو محرك الديزل المنخفض الجودة يمكن أن يزيد من استهلاك الوقود أو يؤدي إلى تعطل السيارة.

    كما يجب على السائق الذي يريد التوفير في الوقود أن يتحكم في وزن السيارة، لأنه كلما زاد تحميل السيارة، زاد استهلاكها من البنزين. بالإضافة إلى ذلك، لا يجب تشغيل مكيف الهواء دون داع - فهو يحرق الوقود أيضا.
    أخيرا، يجب على عشاق السيارات التفكير في التحول إلى وقود محرك الغاز. وأضاف الخبراء: "هذا أحد الحلول الخضراء التي ستقلل من تكلفة البنزين والديزل. ومع ذلك، فإن تعديل السيارة يمكن أن يكون مكلفا، ويمكن تحقيق توفير كبير مع مسافة لا تقل عن 20 ألف كيلومتر في السنة".

    انظر أيضا:

    بعد قيادة السيارات... قريبا "فارسات سعوديات"... فيديو
    سيارة أجرة ذاتية القيادة تنطلق في شوارع ووهان الصينية لخدمة المواطنين
    الكلمات الدلالية:
    وقود, محرك, سيارة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook