17:56 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 2612
    تابعنا عبر

    اكتشف علماء مخلوقا غريبا لم يشاهد أو يرصد من قبل في الأحفوريات القديمة المكتشفة من عصور ما قبل التاريخ، حيث يتميز بشكله الغريب المجنح الذي لا يشبه أي حيوان على الإطلاق.

    وتوقع العلماء أن المخلوق الغريب المكتشف من العصر الطباشيري هو عبارة عن صنف غريب من أسماك القرش التي تتغذى على العوالق أو بالترشيح.

    وبحسب الدراسة المنشورة في مجلة "ناشيونال جيوغرافيك"، يجمع هذا المخلوق الذي "لا يشبه أي أحد" تم العثور عليه، بين شكل القرش الانسيابي وبين الأجنحة العريضة والزعانف.

    وذكرت الدراسة أن هذا "المخلوق القديم لا يشبه أي أحد تم العثور عليه من قبل في السجل الأحفوري".

    وعثر أحد عمال المناجم في عام 2012 على مجموعة غريبة من العظام في طبقات صخرية عمرها 95 مليون عام بالقرب من فاليسيلو في المكسيك.

    ويقول رومين فولو، عالم الحفريات في متحف ولاية كارلسروه في ألمانيا: "علمت بوجودها عن طريق عالم الحفريات، مارغريتو غونزاليس غونزاليس، الذي جمعها بواسطة طريق تقطيع الصخور حول الهيكل العظمي المحفوظ".

    وتم وصف العينة في دراسة نُشرت، أمس، في مجلة "Science" العلمية، ومنح الحيوان الذي يبلغ طوله ستة أقدام اسم "Aquilolamna milarcae".

    وبحسب الدراسات فإن هذا الحيوان المكتشف هو نوع من أسماك القرش التي تتغذى بالترشيح على عكس أي سمكة معروفة في الوقت الحالي أو السابق.

    ويقول المؤلف الرئيسي للدراسة الجديدة، العالم فولو: "كانت فكرتي الأولى عند رؤية الحفرية أن هذا الشكل الفريد من نوعه جديد تمامًا وغير معروف بين أسماك القرش".

    وأضاف: "في معظم الأحيان، يتم التعرف على أسماك القرش الأحفورية عن طريق الأسنان والجزء العرضي من العمود الفقري. فالعثور على هيكل عظمي كامل وغريب للغاية، يقدم فرصة نادرة لدراسة وتشريح هذا السباح القديم".

    انظر أيضا:

    عمرو دياب يثير الجدل من جديد بصورة مع راقصة أجنبية... صورة
    اكتشاف 3 كائنات غير معروفة في محطة الفضاء الدولية وعزلها... صور وفيديو
    "اهتزت الأرض"... "ناسا" تختبر أقوى صاروخ في العالم... صور وفيديو
    مريم حسين تشن هجوما شرسا على حلا الترك وتنقذ أمها من السجن... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    مخلوق بحري, مخلوق, الأحفوري, أحفورية, أحفورة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook