18:00 GMT16 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يواجه أحد فروع شركة الأثاث والسلع المنزلية "إيكيا" في فرنسا تهمة التجسس على عملاء وموظفين، ومن المقرر أن يمثل عدد من المسؤولين التنفيذيين بالشركة أمام المحكمة.

    وقالت شبكة "يورونيوز" إن النقابات العمالية أبلغت عن الشركة إلى السلطات الفرنسية، عام 2012، متهمة إياها بجمع بيانات شخصية بأساليب احتيالية والكشف غير المشروع عن المعلومات الشخصية.

    وقالت النقابات على وجه التحديد أن فرع إيكيا بفرنسا دفع للوصول إلى ملفات الشرطة التي تحتوي على معلومات حول الأفراد المستهدفين.

    من جانبه، نفى فرع شركة إيكيا بفرنسا ضلوعه بالتجسس على أي شخص، لكن شركة إيكيا التي تتخذ من السويد مقرا لها أقالت أربعة مدراء تنفيذيين بفرنسا بعد أن فتح المدعون الفرنسيون تحقيقا جنائيا في العام 2012.

    وذكر أحد الاتهامات أن فرع شركة إيكيا استخدم بيانات غير مصرح بها للضغط على موظف ادعى الحصول على إعانات البطالة، ولكنه كان يقود سيارة من طراز بورش.

    وفي اتهام آخر، ورد أن فرع الشركة حقق في السجل الجنائي لموظف لتحديد كيف كان قادرا على امتلاك سيارة "بي أم دبليو" بدخل منخفض. كما يُزعم أيضا أن العملاء الذين كانت الشركة في نزاع معهم قد تم الوصول إلى معلوماتهم الشخصية بشكل غير لائق.

    وأقر الرئيس السابق لقسم إدارة المخاطر بفرع إيكيا بفرنسا جان فرانسوا باريس، للقضاة الفرنسيين أنه تم تخصيص ما بين 530 ألفا و630 ألف يورو سنويا لمثل هذه التحقيقات. وقال باريس، وهو من بين المتهمين إن إدارته مسؤولة عن التعامل مع هذه القضية.

    يذكر أن فرع إيكيا في فرنسا يوظف أكثر من 10 آلاف شخص في 34 متجرا وموقعا للتجارة الإلكترونية، إضافة إلى المراكز الخاصة لمساعدة الزبائن والعملاء.

    انظر أيضا:

    تقارير: "أيكيا" استدعت 17.3 مليون قطعة أثاث بعد تسببها في إصابات لأطفال
    "إيكيا" تدفع 46 مليون دولار لأسرة فقدت طفلها بعد سقوط خزانة فوقه
    شركة "إيكيا" تبدأ في إنتاج الكمامات
    إعلان لشركة إيكيا يثير الجدل في البحرين
    "إيكيا" تسهل لزبائنها طريقة تجميع الأثاث "دون الحاجة إلى أدوات"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook