23:05 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يعاني معظم الأشخاص من مشاكل توتر العضلات وآلام المفاصل المزمنة بالإضافة إلى آلام الركبة خاصة في الليل، الأمر الذي يسبب القلق والإزعاج والتأثير على إمكانية النوم بشكل طبيعي.

    في كثير من الأحيان، يُنظر إلى هذه الأعراض على أنها مؤقتة، وأمرا طبيعيا بعد يوم شاق ومتعب، وفي الحالات القصوى يتم اللجوء إلى مسكن للتخفيف من الألم، وذلك وفقا لما نشره موقع "ميديك فوريوم" الطبي.

    ولكن في بعض الأحيان تكون هذه الآلام الليلية نتيجة لمشكلة أكثر خطورة تتطلب مزيدا من الدراسة والاهتمام، وربما العلاج، وعلى وجه الخصوص آلام الركبة المتكررة في الليل.

    يمكن أن يعاني أي شخص سليم من آلام الركبة في الليل بسبب الإجهاد البدني، والوقوف لفترات زمنية طويلة على القدمين.

    ومع ذلك، يمكن أن يكون ألم الركبة المتكرر ليلا علامة على الإصابة بهشاشة العظام، إذ أن الألم يتفاقم في تلك الحالة خصوصا في الليل، وتكون أعراض هذه الحالة مزعجة ومؤلمة للغاية.

    ووفقا للكثير من الدراسات، حوالي 70 بالمئة من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة هشاشة العظام، لا يستطيعون النوم بشكل جيد في الليل.

    ويحدث مرض هشاشة العظام نتيجة ضمور الغضروف الذي يحمي نهايات المفاصل، وهذه الحالة أحد أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعا، وتعتبر أكثر شيوعا عند النساء مقارنة بالرجال.

    ويمكن أن تؤثر الهشاشة على أي مفصل من الجسم تقريبا، ولكن غالبا ما تتأثر الذراعين والركبتين والوركين والعمود الفقري، ويعاني الشخص أثر هذه الحالة من الألم والشعور بالتيبس وفقدان المرونة.

    وفي حين أن هشاشة العظام هي السبب الأكثر شيوعا لألم الركبة ليلا، إلا أن الأمر لا يقتصر على هذا التشخيص فحسب، بل أن الحالات والاضطرابات الأخرى يمكن أن تسبب أيضا آلاما في العظام والمفاصل والركبة، لذا إذا لاحظت أن ركبتك بدأت تؤلمك كثيرا في الليل، فاستشر طبيبك على الفور لتحديد السبب الدقيق.

    انظر أيضا:

    أطعمة غذائية تندرج ضمن خطة مكافحة القلق
    5 أطعمة يجب تجنب تناولها خلال فترة الامتحانات
    منها السمك... 5 أطعمة تطيل العمر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook