03:49 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قضت محكمة أمريكية بأن تدفع شركة "أوبر" تعويضا قدره 1.1 مليون دولار (795 ألف جنيه إسترليني) لامرأة عمياء بعد أن رفض سائقو الشركة توصليها.

    ونقلت صحيفة "ذا غارديان" عن السيدة، وتدعى ليزا إيرفينغ، إن سائقي الشركة رفضوا توصيلها  في 14 مناسبة، وفي بعض المرات أساء السائقون إليها لفظيا وقاموا بمضايقتها بشأن نقل كلب الإرشاد الخاص بها معها في السيارة.

    وصدر حكم المحكمة بأن سائقي "أوبر" مارسوا تمييزا غير قانوني ضدها بسبب حالتها الصحية، وذلك بعد أن رفضت المحكمة ادعاء "أوبر" بأن الشركة نفسها ليست مسؤولة، لأن سائقيها يتمتعون بوضع متعاقدين وليس موظفين.

    وقالت إيرفينغ، من سان فرانسيسكو، إنها كانت قلقة على سلامتها بعد أن تقطعت بها السبل عدة مرات في وقت متأخر من الليل بسبب رفض السائقين توصيلها، كما زعمت أن الرحلات الملغاة أدت أيضا إلى تأخرها عن العمل، مما ساهم في طردها من وظيفتها، وأكدت أن سلوك السائقين استمر رغم شكواها لـ"أوبر".

    من جانبه قال متحدث باسم "أوبر" إن الشركة فخورة بالمساعدة التي تقدمها للركاب المكفوفين، مشيرا إلى أنه من المفترض أن يقدم سائقو أوبر خدمات للركاب مع حيوانات الخدمة.

    وأشار المتحدث إلى أن الشركة تقدم تثقيفا منتظما للسائقين بشأن هذه المسؤولية، وأضاف: "فريقنا المتفاني ينظر في كل شكوى ويتخذ الإجراء المناسب".

    يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تواجه فيها "أوبر" مشاكل قانونية من مكفوفين، ففي عام 2014، رفع الاتحاد الوطني للمكفوفين في الولايات المتحدة دعوى قضائية ضد تطبيق "أوبر" بسبب لوائح كلاب الإرشاد.

    انظر أيضا:

    محكمة بريطانيا العليا تسدد ضربة موجعة لشركة "أوبر"
    فيديو لاعتداء داخل سيارة "أوبر" يثير ضجة
    بدءا من اليوم.."أوبر" تعيد تصنيف سائقيها كعاملين بالشركة في بريطانيا
    "أوبر" تضع السيارات الكهربائية ضمن خيارات الركوب لزبائن لندن
    بعد عام من العمل عن بعد... فيسبوك وأوبر ومايكروسوفت يخططون لإعادة موظفيهم إلى المكاتب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook